أخبار ثقافية

وفاة الكاتب والروائي المصري بهاء طاهر

في عهد الرئيس الراحل محمد أنور السادات تم التضييق على طاهر ومنعه من الكتابة- تويتر
في عهد الرئيس الراحل محمد أنور السادات تم التضييق على طاهر ومنعه من الكتابة- تويتر

توفي الكاتب والروائي المصري بهاء طاهر، الخميس، عن عمر يناهز 87 عاما.

 

ونعى كتاب وأدباء مصريون الراحل طاهر، الذي عانى مع أمراض في آخر سنوات حياته.

 

واشتهر بهاء طاهر برواياته، وأعماله المترجمة، وحاز جوائز عالمية، علما أنه نشأ في بيت متواضع لأسرة فقيرة بالصعيد.

 

والراحل بهاء طاهر، حصل على شهادة البكالوريوس في تخصص التاريخ عام 1956، وفي نفس العام نال دبلوميْ الدراسات العليا في الإعلام والتاريخ الحديث.

 

وعمل طاهر مترجما في الهيئة العامة للاستعلامات، ثم مخرجا للدراما، ومذيعا للبرنامج الثاني الثقافي في الإذاعة المصرية، الذي كان أحد مؤسسيه عام 1968 حتى 1975.


وفي عهد الرئيس الراحل محمد أنور السادات، تم التضييق على طاهر، ومنعه من الكتابة، ما دفعه إلى التنقل خارج مصر، في جولة شمت دولا أفريقية، وأخرى آسيوية.

 

وبعد ذلك، انتقل طاهر إلى جنيف بسويسرا عام 1981، حيث عمل في مجال الترجمة كموظف في الأمم المتحدة، حتى عاد إلى مصر في نهاية التسعينيات، بعد إحالته إلى التقاعد.

 

ولدى طاهر مجموعة من الروايات والقصص، أبرزها "الخطوة"، و"بالأمس حلمت بك"، و"شرق النخيل"، و"قالت ضحى"، بالإضافة إلى "خالتي صفية والدير"، و"واحة الغروب".

 

وبرز اسم بهاء طاهر بشكل أكبر في أعقاب ثورة "25 يناير" التي أطاحت بالرئيس الراحل محمد حسني مبارك، قبل أن يعبر عن مخاوفه من صعود الإسلاميين إلى السلطة، وهو ما جرى بالفعل.

 

وأيد طاهر الانقلاب العسكري الذي قام به قائد الجيش، عبد الفتاح السيسي، على أول رئيس منتخب في تاريخ مصر، الراحل محمد مرسي.

 

ونال بهاء طاهر جوائز عديدة، منها جائزة الدولة التقديرية في الآداب عام 1998، وجائزة "جوزيبي أكيربي" الإيطالية عن "خالتي صفية والدير" عام 2000، وجائزة آلزياتور الإيطالية عن "الحب في المنفى" عام 2008، والجائزة العالمية للرواية العربية عن "واحة الغروب".


وكان طاهر ردّ عقب ثورة يناير 2011 جائزة "مبارك للآداب" التي كان حصل عليها عام 2009، قائلا إنه "لا يستطيع أن يحملها وقد أراق نظام مبارك دماء المصريين الشرفاء".

 

 

النقاش (4)
معرفة قديمة
الجمعة، 28-10-2022 09:05 ص
عرفت الأستاذ بهاء طاهر، رحمه الله، ردحًا من الزمن. لم تنشأ بيننا صداقة ولكن علاقة احترام ومودة. كان كريم الأخلاق يتعامل مع الناس بمودة ودون انفعال ويحترم الصغير والكبير، والمناسبة كان يصلي الجمعة بانتظام. وباعدت مشاربه واتجاهاته وانحيازاته السياسية دون تطور العلاقة إلى حد الصداقة. ثم دارت عجلة الأحداث فشاهدته على التلفاز ينحاز إلى الغوغاء أدعياء التنوير والعلمانية وهم يهدمون أول صرح ديمقراطي يُنشئه الشعب بعشرات ملايينه في انتخابات رئاسية وبرلمانية ويقف مع بلطجية "المثقفين" المتغربين المنسلخين عن الأمة أمام وزارة الثقافة رغم أنه لم يكن بحالة صحية جيدة، وكانوا يحتجون على وزير الثقافة الذي عينه رئيس مصر الشرعي الوحيد آنذاك الدكتور مرسي عليه رحمة الله تعالى. ووقف مع حثالة العلمانيين وأدعياء التيار المدني ضد صوت شعب مصر المعبر عنه ديمقراطياً طالبين ومحققين فعلاً إسقاط هذا الصرح الديمقراطي متمثلاً في برلمان الثورة ورئيس الثورة الشهيد الدكتور محمد مرسي. فكان ذلك قطعاً لكل صلة لي به حتى رأيته ذات مرة فتجاهلته كأني لم أره.
نسيت إسمي
الجمعة، 28-10-2022 08:48 ص
1 ـ (كتاب كلمة وكليمة مصطفى صادق الرافعي) كالريش ناعمة مثل هذه الكتب ..تحط بخفة على عقلك ..فلا تطالبه بجهد ذهني أو قريحة يقظة ..فقط قليل من الدغدغة الفكرية والابتسام ثم تتركك في سلام ..لكني أُدين لمثلها بالكثير .. بأيام لو استطعت فيها أن ألتحف بطانيتي من أعلى الرأس حتى أخمص الأقدام بينما أسير لفعلت..لكآبات نهارية بلا تفسير أو رغبةٍ بإيضاح….ولهروبٍ مهذب من سخافة التبرير: نعم لقد كنت الضاحك تلك البارحة ولكني الحزين في هذا الصباح ..كم دثرني أمثالها من أحاديث الوشاية وغلاء الأسعار وأسباب تأخر الإنجاب وأهمية التدرج الوظيفي للسلك الأكاديمي وأثمان العقار.. .عليك فقط أن تخفي وجهك في الكتاب. وقد صيغت أقوال الرافعي فيه بأسلوب شعري واضح؛ فهو يتطلع في صياغة جملته للتكثيف والاختزال.. جامعًا بذلك أسرار البيان في العبارة وجمال الفكرة وحسن الأسلوب، بما يدل على عبقريته وعمق تجربته الأدبية.. وتبقى هذه الجمل الأدبية تشير أنها خلاصة خبرته بالحياة، فقد تكلم عن الشقاء والسعادة وعن النفاق والكذب والحب والمرأة في إطاره الفكري الذي عرف عنه واستقاه من القرآن الكريم. 2 ـ (آية قرآنية دفعتها لترك الفن في عز نجوميتها) الفنانة المصرية نورا تثير تفاعلاً واسعاً في أحدث ظهور لها بداية نورا في عالم الفن درست نورا في كلية التجارة، وبدأت مشوارها الفني وهي طفلة عام 1962 من خلال السينما حيث شاركت بفيلم “وفاء للأبد”. بدأ نجم نورا باللمعان عام 1972، عندما شاركت في فيلم “بيت من الرمال”، وواصلت توهجها ونجاحها في الثمانينيات. في عام 1996، قررت الفنانة نورا اعتزال الفن وهي في أوج عطائها الفني، وكان آخر أعمالها فيلم “الهربان” مع الفنان الراحل سمير غانم. وفي التفاصيل، روت الفنانة عفاف شعيب أنها كانت في منزل الفنانة نورا، وبعد أن استمعت الأخيرة للآيتين الـ 42ـ43 من سورة آل عمران: “وَإِذْ قَالَتِ الْمَلائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاءِ الْعَالَمِينَ ' يَا مَرْيَمُ اقْنُتِي لِرَبِّكِ وَاسْجُدِي وَارْكَعِي مَعَ الرَّاكِعِينَ”، فدخلت في نوبة بكاء قبل أن تقرر ترك الفن في هذه اللحظة وارتداء الحجاب. وقدمت الفنانة نورا في السينما: “وفاء للأبد”، “الاعتراف”، “الليالي الطويلة”، “بيت من الرمال”، “هذا أحبه وهذا أريده”، “يارب توبة”، “مضى قطار العمر”، ” “عندما يسقط الجسد”، “كان وكان وكان”. كما قدمت للسينما: “هكذا الايام”، “الحب فى طريق مسدود”، “الشياطين”، “المليونيرة النشالة”، “المحفظة معايا”، “شقة وعروسة يارب”، “الندم”، “حياتي عذاب”، “ضربة شمس”. وشاركت نورا في أفلام: “الغيرة القاتلة”، “العار”، “أجراس الخطر”، “جرى الوحوش”، “زمن حاتم زهران”، “الفتى الشرير”، “غاوى مشاكل”، “عنتر شايل سيفه”، “ولكن شيئاً ما يبقى”، “الكيف”، “الأبالسة”، “لن أغفر أبداً”، “دعوة خاصة جداً”، “حادي بادي”، “أرملة رجل حي”، “الهاربان”. وفي التلفزيون شاركت الفنانة نورا في مسلسلات: “أبداً لم يكن حباً”، “الرحاية”، “بنات زينب”، “هذا الرجل”، “عطشان يا صبايا”، “وأدرك شهريار الصباح”، “امرأة مختلفة”، “مسافرون”. أما في المسرح فكانت لها مشاركات عديدة نذكر منها: “المليم بأربعة”، “مين ميحبش زوبة”، “لوكاندة الفردوس”، “سبعة وجوه للحقيقة”. 3 ـ (الفنانة نورا مع أحمد زكي) فيلم أربعة فى مهمة رسمية .. كوميدا سوداء أخرجت الدموع من قوة الضحكات الجميع من عشاق أفلام الثمانينات يعلم جيدا فيلم “أربعة فى مهمة رسمية” للفنان الراحل أحمد زكى، فهو من الأفلام الكلاسيكية الرائعة فيلم أربعة فى مهمة رسمية من إنتاج عام 1987، وهو من بطولة الراحل أحمد زكى، ومعه النجمة نورا والفنان الراحل نجاح الموجى، بجانب العديد من الأسماء الأخرى مثل عبد الله مشرف وفؤاد خليل ورأفت فهيم وعبد الغنى ناصر. الفيلم من قصة محمد دوارة، وسيناريو، عبد الجواد يوسف وعلي عبد الخالق، وحوار، علي سالم، ومن اخراج على عبدالخالق، وهو من انتاج الشركة العالمية للتليفزيون والسينما والمنتج حسين القلا. قصة الفيلم وأحداثه تتحدث عن العديد من الرسائل الهامة والتحذيرات. أهمها محاولات البعض قتل الطموح داخل الشباب المصرى وعدم منحه فرصة تحقيق ما يريد. أيضا الروتين الزائد و الكارثى فى المصالح الحكومية المصرية والذى يسبب العديد من المشاكل والأزمات. كما يؤدى الى سيل كبير من التعقيدات والتى تسبب تأخر كبير فى عجلة التنمية. إهمال مصالح المواطنين وتعطيلها وعدم الاهتمام بالصالح العام. ويتلخص ذلك فى العديد من الزيارات التى قام بها الفنان أحمد زكى خلال أحداث الفيلم للمصالح الحكومية المختلفة. ثم يضطر كل مرة للعودة لليوم الأخر. 4 ـ (المشاكل تأتي في شلال صلة مثل الفساد) من المضحك و المحزن أن يجد الإنسان نفسه يعيش مرحلة أعظم فساد في تاريخ البشرية ... !!! بطريقة ما تشعر بالفخر لأنك أدركت مدى الفساد و لكن هناك خوف من غضب الله . 5 ـ (الشعوب إجنار كانوز) “تجمع هذه السلسلة تراث الشعوب من الحكايات والأساطير والخرافات الشعبية، وتتوزع الحكايات على”72? كتاباً حيث جرى اختيارها من كتب أنجزها علماء أنثروبولوجيا بارزون في نهايات القرن التاسع عشر والربع الأول من القرن العشرين في ذروة صعود علم الأنثروبولوجيا جريت حتى انقطع نفسي ووصلت إلى جامع مهدم،جلست في فنائه لأستريح.. لحق بي اللصوص وأخذوا يطاردونني حول الفناء فاضررت إلى تسلق رأس المنارة، استل أحد اللصوص سكينه وأقبل نحوي، زعقتُ بصوت عال فأفلتت قبضتي وسقطت.. فتحت عيني فجأة لأكتشف أنني كنت أحلم!!”. حكايات "تركيا" الشعبية أشبه بالكريستال، تعكس أشعة الشمس بألوانٍ باهرة، ومعظم نهاياتها سعيدة، لذلك لا تشبه حكايات "ألف ليلة وليلة".. إنها حكايات ألف نهار ونهار. 6 ـ (كتاب القوس الأخلاقي) كتاب القوس الأخلاقي: كيف يقود العلم الإنسانية نحو الحقيقة والعدالة والحرية ، للكاتب الأمريكي مايكل شارمر، تمّ نشر الكتاب في عام 2015. يصف ستيفن بينكر الكتاب بأنه تكملة لكتاب الملائكة الأفضل لطبيعتنا البشرية.
الصعيدي المصري
الجمعة، 28-10-2022 08:40 ص
يكفي ان يكون مؤيدا للديكتاتورية والانقلاب الدموي .. لنعرق فيمة المرء الحقيقية .. ماذا تعني حصوله على كل جوائز الدنيا .. مقابل كونه قد دعم الدم والقتل .. انه الفارق بين الافعال والاقوال ..
ناقد لا حاقد
الجمعة، 28-10-2022 01:34 ص
اسف لقد ايدت انقلاب السيسي ....
الأكثر قراءة اليوم