سياسة دولية

"بلومبيرغ" تحذر من تحول مصر إلى أرض جرداء

استعرض التقرير مخاوف مزارعين مصريين من نقص المياه وتغير المناخ- جيتي
استعرض التقرير مخاوف مزارعين مصريين من نقص المياه وتغير المناخ- جيتي

حذرت وكالة "بلومبيرغ" الأمريكية، من أن التغير المناخي يؤثر على مصر بشكل كبير، وقد يحولها إلى أرض جرداء في المستقبل.

 

وقالت في تقرير، إن تسرب الملح من البحر الأبيض المتوسط، وتصاعده إلى الآبار المحيطة بالمزارع، يسمم التربة في صحراء مصر.

 

ويأتي التقرير تزامنا مع استضافة مصر قمة "كوب 27" المناخية الشهر الجاري.

 

وأوضحت الوكالة أن مصر ترتفع درجة حرارتها بوتيرة أسرع، وتتحول سلة خبز الحضارة المصرية تدريجيا إلى أرض جرداء.

 

واستعرض التقرير مخاوف مزارعين مصريين من نقص المياه، وتغير المناخ.

 

وقال مزارع إنه يعمل في الأرض منذ أكثر من 50 عاما، وعاصر حروبا وأزمات، لكن القلق الأكبر الذي يواجهه الآن هو مصدر الماء.

 

وبحسب الوكالة، فإنه "نظرا لأن مصر تسخن بسرعة تقارب ضعف سرعة بقية الكوكب، فهي من بين أوائل الدول التي تصل إلى المستقبل الأكثر سخونة الذي تحاول محادثات المناخ المساعدة في تجنبه".

وزادت أشهر من الحرارة القياسية والجفاف والفيضانات والحرائق في جميع أنحاء العالم من المخاطر قبل اجتماع هذا العام في منتجع شرم الشيخ المطل على البحر الأحمر، وفقا لتقرير "بلومبيرغ".

وتجاوزت درجات الحرارة في مصر هذا الصيف حاجز الـ40 درجة مئوية (104 فهرنهايت).

 

ولفت التقرير إلى أن مصر الأكثر اكتظاظا للسكان في الشرق الأوسط، فشلت في جهودها المبذولة للتكيف مع الاحترار.

 

وأوضحت أنه مع انحسار تدفق نهر النيل وتوسع الصحراء، ليس لدى المصريين مكان يذهبون إليه، بحسب "بلومبيرغ".

 


النقاش (0)