حول العالم

انطلاق محاكمة بشأن اعتداء جنسي خلال برنامج مباشر بإسبانيا

تم طرد المتسابق من البرنامج بعد الحادثة- (يوتيوب)
تم طرد المتسابق من البرنامج بعد الحادثة- (يوتيوب)

انطلقت الخميس في مدريد، محاكمة أحد المشاركين في النسخة الإسبانية من برنامج الواقع "Big Brother"، المتهم بالاعتداء الجنسي على متسابقة أخرى عام 2017.


وطالب الادعاء بسجن المتهم عامين ونصف العام وبتعويض قدره 6000 يورو. كما أنه طلب المبلغ نفسه من منتجي البرنامج عن الضرر الذي لحق بالضحية.


وكان من المقرر أن تبدأ المحاكمة في شباط/ فبراير الماضي، لكن جرى تعليقها بسبب "مشاكل نفسية" كانت تمنع الضحية من الإدلاء بشهادتها. وبحسب صحيفة "إيه بي سي" الصادرة في مدريد، فقد تخلت صاحبة الشكوى مذاك عن اتهام مهاجمها المفترض.


ووقع المشهد خلال تصوير البرنامج في عام 2017، وهو برنامج تبثه Telecinco، القناة الأكثر مشاهدة في إسبانيا.


ويقوم البرنامج على إيداع مجموعة من الأشخاص داخل منزل وتصويرهم باستمرار، فيما يتولى المشاهدون استبعاد المتسابقين واحداً تلو الآخر.

 

واتهمت المدعية مشاركاً آخر في البرنامج، كانت على علاقة عاطفية معه لفترة استمرت "حوالي خمسين يوماً"، بحسب الادعاء، بالاعتداء عليها جنسياً في غرفة أمام عدسة الكاميرات، بينما كانت "في حالة سكر".


وكتبت النيابة العامة في بيان أن الشابة "رفعت يدها مرتين وكأنها تطلب منه التوقف" و"قالت بكلمات متلعثمة لا أستطيع ذلك".


وبعد 10 دقائق فقط، عندما رفعت الشابة اللحاف، تدخّل "أحد أعضاء فريق الإنتاج المسؤولين عن مشاهدة مقاطع الفيديو"، عندما رأى "حالة الخمول" لصاحبة الشكوى.


وقد بدأت القضية بعد عامين من الوقائع، أي في عام 2019، عندما كشفت الصحافة أن الشابة استدعيت لأخذ تعليقها، في اليوم التالي، على ما حصل أمام الكاميرا في ما يسمى بغرفة "الاعتراف".


وأظهر مقطع فيديو لهذا "الاعتراف"، كشفت عنه وسائل إعلام عبر الإنترنت، الشابة وهي تتوسل وتبكي طالبة التوقف عن بث الصور. وطُرد المتسابق المتهم من البرنامج.

النقاش (0)