اقتصاد دولي

رئيس البنك الدولي: ركود عالمي في 2023.. وهؤلاء الأكثر تضررا

قال رئيس البنك الدولي: "الضربة الأكبر كانت على الفقراء في أنحاء العالم"- الموقع الرسمي
قال رئيس البنك الدولي: "الضربة الأكبر كانت على الفقراء في أنحاء العالم"- الموقع الرسمي

أعرب رئيس البنك الدولي، ديفيد مالباس، عن قلقه إزاء ركود سيعرفه الاقتصاد العالمي خلال عام 2023 في ظل الحرب التي تشنها روسيا على أوكرانيا، وتباطؤ العديد من اقتصادات الدول.


جاء ذلك خلال مقابلة مع شبكة "سي إن إن" حيث قال مالباس: "نحن نبحث ونقلق بشأن ركود عالمي في عام 2023"، معتبرا أن الاقتصاد الأمريكي أقوى بقليل من بقية الاقتصادات الأخرى، وهو أمر جيد، بحسب تعبيره.

 

 


واستدرك: "لكن التحدي هنا أن أسعار الفائدة كانت منخفضة جدا لفترة طويلة جدا، لذلك فهم (الاقتصادات الأخرى) يريدون اللحاق بالركب والانتقال إلى الوضع المحايد، بالتالي فإن العملية جارية".


وتابع: "لكن كذلك هذا يعني إعادة تسعير طويلة للأصول العالمية وهو منتصف ما نحن فيه الآن".


وعن أسباب تباطؤ الاقتصاد العالمي، أشار ديفيد مالباس إلى إعادة تنظيم الطاقة التي بدأت من الحرب الروسية وأيضا التباطؤ الشديد في أوروبا، بما في ذلك المملكة المتحدة وكذلك الصين التي تقوم الآن بفرض إغلاق آخر، بالتالي لديك عدد قليل جدا من الاقتصادات خارج أمريكا تتباطأ بالفعل.


وتابع: "يجب أن أقول إن الضربة الأكبر كانت على الفقراء في أنحاء العالم أينما كانوا، فهم يشعرون بالتضخم وبارتفاع الأسعار، وبالنسبة للبلدان النامية فهم يشعرون بضعف العملة، مما يؤدي إلى ارتفاع الأسعار هناك أيضا".

النقاش (0)