سياسة دولية

مستشار بايدن أجرى محادثات مع الروس لمنع التصعيد النووي

المحادثات السرية جرت في الوقت الذي اتهم فيه الغرب موسكو بتكثيف الخطاب النووي- جيتي
المحادثات السرية جرت في الوقت الذي اتهم فيه الغرب موسكو بتكثيف الخطاب النووي- جيتي

كشفت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأحد، أن مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان، أجرى محادثات لم يتم الكشف عنها مع كبار المسؤولين الروس؛ على أمل الحد من مخاطر امتداد الحرب في أوكرانيا أو تصعيدها إلى صراع نووي.


ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أمريكيين وحلفاء قولهم؛ إن سوليفان، كبير مساعدي الرئيس جو بايدن لشؤون الأمن القومي، أجرى محادثات سرية في الأشهر الأخيرة مع نظيره نيكولاي باتروشيف سكرتير مجلس الأمن الروسي ويوري أوشاكوف مساعد الرئيس الروسي، التي لم يتم الكشف عنها.

ورفض البيت الأبيض التعليق على التقرير.

 

اقرأ أيضا: خبير عسكري: بوتين لن يوقف حرب أوكرانيا مهما بلغت الخسائر

جرت المحادثات التي وردت الأنباء بشأنها في الوقت الذي اتهم فيه الغرب موسكو بتكثيف الخطاب النووي، وكان آخرها اتهام كييف مرارا وتكرارا بالتخطيط لاستخدام "قنبلة قذرة" مشعة، دون تقديم أدلة.


وسافر سوليفان إلى كييف يوم الجمعة، وتعهد بدعم واشنطن "الثابت والقوي" لأوكرانيا.


النقاش (0)