سياسة دولية

طهران تنشر تفاصيل جديدة عن منفذي هجوم شيراز (شاهد)

منفذ هجوم شيراز طاجيكي- وسائل إعلام إيرانية
منفذ هجوم شيراز طاجيكي- وسائل إعلام إيرانية

نشرت السلطات الإيرانية صورة لجواز سفر منفذ الهجوم الإرهابي الذي استهدف مزارا دينيا جنوب البلاد الشهر الماضي، وصورة المنسق الرئيسي للهجوم.

أعلنت السلطات الإيرانية تفاصيل جديدة تتعلق بمنفذ الهجوم على مزار شاه جراغ الديني جنوب البلاد، الذي أوقع 15 قتيلا وأكثر من 20 جريحا، وأعلن تنظيم الدولة المسؤولية عنه.

ونشرت السلطات الإيرانية صورة لجواز سفر المنفذ، الذي قالت إن اسمه سبحان كمروني، وهو من طاجكستان، ولقبه تنظيم الدولة بأبو عايشة.

كما نشرت صور من قالت إنه المنسق الرئيسي للهجوم، وقالت إنه كذلك مواطن أذربيجاني.

وأشارت وكالة تسنيم الإيرانية إلى أن المنسق دخل البلاد عبر مطار طهران الدولي، ولم تذكر السلطات الإيرانية اسمه.

وأعلنت وزارة الأمن الإيرانية، في بيان، أن "العنصر الرئيسي في توجيه وتنسيق العمليات في داخل البلاد هو من رعايا جمهورية أذربيجان، والذي غادر مطار "حيدر علي اوف" الدولي في مدينة باكو، ودخل البلاد عبر مطار الإمام الخميني في طهران".

وكانت السلطات الإيرانية أقامت مراسم استبدال الراية المرفوعة على مرقد شاه جراغ ومسجد جمكران في مدينة قم، ورفع الراية الحمراء التي ترمز للانتقام، بعد الهجوم الدامي الذي نفذه تنظيم الدولة.

 

اقرأ أيضا: عقوبات إيرانية على مسؤولين وكيانات أمريكية منها "CIA"


وبثت وسائل إعلام إيرانية صورا لمراسم استبدال الراية الخضراء فوق القبة الرئيسية للمرقد، ورفع الراية التي كتب عليها "يا لثارات الحسين"، كدليل على الثأر من هذا الهجوم الذي خلف 15 قتيلا وأكثر من 27 جريحا.

وتزامن استبدال الرايات مع تشييع جثامين قتلى الهجوم، انطلاقا من مسجد شاه جراغ، كما رفعت الراية على مسجد جمكران في مدينة قم.

ورفع القائمون على المرقد عددا من قطع ثياب قتلى الهجوم الملطخة بالدماء، على المدخل الرئيسي، أمام المصلين.

ورفعت راية الثأر آخر مرة فوق المساجد في إيران عقب اغتيال الولايات المتحدة قائد فيلق القدس الراحل قاسم سليماني، عام 2020.

وعقب رفع الراية في ذلك الحين، نفذت إيران تهديداتها بالرد على اغتيال سليماني، بقصف قاعدة عين الأسد العراقية، التي كانت الولايات المتحدة تستخدمها في العراق، ومطار أربيل شمالا، بواسطة صواريخ باليستية، ما تسبب في دمار كبير، وإصابات لجنود أمريكيين بارتجاج دماغي، دون سقوط قتلى.

 




النقاش (0)