سياسة دولية

ماكرون قبل انطلاق المونديال: "لا ينبغي تسييس الرياضة"

طالت قطر العديد من الانتقادات على خلفية تنظيمها للمونديال - جيتي
طالت قطر العديد من الانتقادات على خلفية تنظيمها للمونديال - جيتي

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون؛ إنه لا ينبغي تسييس الرياضة، سواء كأس العالم أو الألعاب الأولومبية، وذلك قبل أيام فقط من انطلاق مونديال قطر 2022.


ومن بانكوك، قال ماكرون للصحفيين، الخميس، حول قضايا المناخ وحقوق الإنسان؛ إنها قضايا ليس من الضروري طرحها  عند انطلاق الأحداث، أو عند منح حق الاستضافة، سواء كان كأس العالم أو الألعاب الأولومبية.

 

 

 


في وقت سابق، أكد قائد منتخب فرنسا لكرة القدم، هوغو لوريس، أنه لن يرتدي شارة القيادة التي تحمل ألوان قوس قزح الداعمة لمجتمع المثليين، في بطولة كأس العالم قطر 2022، التي تنطلق في الـ20 من هذا الشهر.


وقال هوغو في مؤتمر صحفي عقد، يوم الاثنين الماضي، ونقله العديد من وسائل الإعلام: "يجب إظهار الاحترام للدولة المضيفة للمونديال".


وأضاف قائد "الديكة": "عندما نرحب بالأجانب في فرنسا، غالبا ما نريدهم أن يلتزموا بقواعدنا واحترام ثقافتنا، وسأفعل الشيء نفسه عندما أذهب إلى قطر بغض النظر عن الاتفاق والاختلاف معهم بشأن هذا الأمر".


وتابع هوغو لوريس: "قبل الخوض في مثل هذا الأمور، نحتاج إلى موافقة الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، وموافقة الاتحاد الفرنسي.. وبالطبع لدي قناعاتي الشخصية في هذا الموضوع. وهي قريبة جدا من رأي رئيس (الاتحاد الفرنسي)".


وقال رئيس الاتحاد الفرنسي، نويل لو غرايت، في وقت سابق؛ إنه يفضل ألا يرتدي لوريس شارة ألوان قوس قزح؛ لأنه لا يريد أن "تُلقي بلاده محاضرة على الآخرين".


وبحسب قوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم؛ فإنه يمنع أن يرتدي قادة المنتخبات الشارات التي يريدونها بدون موافقته، وعليهم من ثم أن يرتدوا ما توافق عليه الفيفا.


ويخوض منتخب فرنسا بطل العالم لمونديال 2018، منافسات كأس العالم 2022 في المجموعة الرابعة، إلى جانب كل من أستراليا والدنمارك وتونس، وستلعب أول مباراة يوم 22 تشرين الثاني / نوفمبر الجاري.


النقاش (0)