اقتصاد تركي

أردوغان يأمل بجعل تركيا دولة محورية في مجال اقتصاد منتجات الحلال

من المتوقع أن يشارك نحو 500 شركة محلية وأجنبية في معرض حلال إكسبو 9 - الأناضول
من المتوقع أن يشارك نحو 500 شركة محلية وأجنبية في معرض حلال إكسبو 9 - الأناضول
قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في كلمة مصورة خلال افتتاح "القمة العالمية الثامنة للحلال" ومعرض "حلال إكسبو 9" للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، في إسطنبول؛ إن سوق "الحلال" اكتسب أهمية في البيئة التنافسية العالمية بفضل موثوقيته، مشيرا إلى أنه لم يعد مرغوبا عند المسلمين فحسب، وإنما لجميع المستهلكين.

وأعرب أردوغان عن أمله في أن تساهم القمة والمعرض في جعل تركيا دولة محورية في مجال اقتصاد منتجات الحلال، وتطوير تجارتها وإيصالها إلى أسواق جديدة.

ويشرف المركز الإسلامي لتنمية التجارة (ICDT) ومعهد الدول الإسلامية للمواصفات والمقاييس (SMIIC)، بدعم من الرئاسة التركية، على عملية تنظيم معرض "حلال إكسبو 9".

وبحسب منظمي المعرض هذا العام، من المتوقع أن يشارك نحو 500 شركة محلية وأجنبية من 40 دولة ويجذب 40 ألف زائر، بينهم 10 آلاف أجنبي.

اظهار أخبار متعلقة



وقال عضو مجلس القمة العالمية للمنتجات الحلال إمره إته، خلال الجلسة الافتتاحية؛ إن "الوصول إلى تناول لقمة حلال من الولادة إلى الوفاة أمر مهم في العالم الإسلامي، فالحلال يشمل الجمال والخير والصحة، وعند وجود الحلال هناك السلام والأخوة والتسامح والخير والبركة، وفي دول الحلال هناك نظام الحق، وليس القوي على الضعيف"، وفق وكالة "الأناضول".

وأكد أن "توفر المنتجات الحلال يعكس قيمة الجهد المبذول فيها، و24 بالمئة من البشرية هم من المسلمين ويبحثون عن الحق، ولديهم القابلية للتعاون والتحرك جنبا لجنب في الاقتصاد للوصول إلى 4 ترليون دولار في الاقتصاد العالمي".

فيما قالت مديرة المركز الإسلامي لتنمية التجارة لطيفة البوعبدلاوي؛ إن "تنظيم الدورة التاسعة (للقمة) يأتي في وقت تسعى فيه بلدان منظمة التعاون الإسلامي جاهدة إلى الحد من الآثار السلبية للظروف الدولية، وما يؤدي سلبا على عوامل الإنتاج".

وأردفت: "تعدّ منتجات الحلال من القطاعات الواعدة التي يعول عليها في تحقيق النمو مستقبلا؛ لأنه يعرف تطورا مهما على المستوى الدولي، خاصة مع تنامي احتياجات أكثر من 1.9 مليار مسلم في العالم، ومن المتوقع وصول اقتصاد الحلال إلى 7 ترليون في العالم عام 2023".

وأفادت بأنه "على مستوى منظمة التعاون (تضم 57 دولة) تبلغ تجارة الحلال 1.26 مليار دولار، ما يناهز 30 بالمئة من تجارة الحلال العالمية، و20 بالمئة فقط منها في التجارة البينية بين دول المنظمة".

وختمت بأن "المركز الإسلامي لتنمية التجارة، يسعى لتنظيم ملتقيات وتقديم الدعم للدول الأعضاء، وسينظم العام المقبل معرض البحرين حلال والمعرض العاشر للحلال في تونس ونشاطات أخرى وورش عمل".

اظهار أخبار متعلقة



أما مدير عام معهد الدول الإسلامية للمواصفات والمقاييس إحسان أوفوت فقال؛ إن "جدول (الأعمال الخاص بالمعرض) غني وتوجد مشاركة كبيرة، ويُنتظر أن يحظى المعرض باهتمام محلي وعالمي من المهتمين من السوق الحال، وإسطنبول ملتقى تجاري مهم".

وأضاف أن "هذا القطاع يكبر وينمو يوما بعد يوم، ويتوقع أن يشارك نحو 500 شركة محلية وأجنبية من دول مختلفة في العالم، فضلا عن جذب عدد كبير من الزائرين".

وتابع: "من أجل إقامة نظام الحلال، يجب أن تكون هناك معايير ومقاييس وأنظمة شهادات واعتماد، والتكنولوجيا هي لغة مشتركة، ولذلك تم تحديد مقاييس ومعايير".

وأردف: "في هذه المرحلة من الناحية الاقتصادية والاجتماعية، قمنا بتقييم المقاييس لتكون مناسبة لحاجة الدول المسلمة والشعوب الإسلامية، واليوم توجد شمولية في 17 من قطاعات الحلال، ولدينا 400 خبير يعملون بشكل دائم لتكون هناك جودة وخطة عمل وتنسيق بين اللجان التقنية، وتوجد لجان متنوعة مختلفة".

ومن المنتظر أن تشهد فعاليات القمة الثامنة للحلال جلسات عديدة، تتناول معايير ومقاييس منتجات الحلال وسبل تطوير التجارة والقطاعات المختلفة بين دول العالم الإسلامي، بمشاركة متحدثين من دول عديدة.
النقاش (1)
د. عبدالله
الجمعة، 25-11-2022 06:45 م
ومتى موعد المعرض؟
الأكثر قراءة اليوم