سياسة عربية

اشتباكات مسلحة بنابلس.. 15 عملا مقاوما بالضفة في 24 ساعة

قوات كبيرة من قوات الاحتلال اقتحمت نابلس- جيتي
قوات كبيرة من قوات الاحتلال اقتحمت نابلس- جيتي
شهدت محافظة نابلس شمال الضفة الغربية اشتباكات بين مقاومين وبين قوات الاحتلال التي اقتحمت البلدة القديمة والجزء الغربي منها.

وذكرت مصادر فلسطينية، أن قوات الاحتلال داهمت محيط البلدة القديمة وحاصرت منزلا في حارة الياسمينة وسط اشتباكات مسلحة مع المقاومين.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، إن طواقمها تعاملت مع إصابتين بشظايا رصاص الاحتلال في نابلس.

وذكرت "كتيبة نابلس" أن مقاوميها أطلقوا النار باتجاه آليات الاحتلال التي اقتحمت حارة الياسمينة.


 


15 عملا مقاوما في 24 ساعة

وشهدت الضفة الغربية، 15 عملا مقاوما شملت عمليات إطلاق نار وإلقاء زجاجات حارقة وتصديا للمستوطنين وتحطيم مركباتهم، خلال الـ24 ساعة الماضية.

ورصد مركز المعلومات الفلسطيني "معطي" تنفيذ 3 عمليات إطلاق نار، والتصدي للمستوطنين وتحطيم مركباتهم، وإلقاء زجاجة حارقة ومفرقعات نارية خلال مواجهات مع الاحتلال، في 10 نقاط تخللها رشق بالحجارة.

وتصدى الفلسطينيون لاعتداءات المستوطنين، وجرى تحطيم إحدى مركباتهم في بلدة حوارة جنوبي نابلس.

وأطلق مقاومون النار من سيارة مسرعة استهدفت مستوطنة "عوفرا" المقامة على أراضي بلدة سلواد شرقي رام الله.

واستهدف مقاومون مستوطنة "كرمي تسور" في الخليل بعملية إطلاق نار، وأطلقت النار خلال مواجهات مع قوات الاحتلال التي اقتحمت بلدة بيت أمر شمالي الخليل.

 

النقاش (1)
محمد غازى
الأربعاء، 07-12-2022 01:51 م
هذا ما عهدناه بشعبنا ألفلسطينى ألبطل ألمقاوم ألذى لا ولن يتنازل عن حقه فى بلاده فلسطين، حاضنة ألأقصى والقيامة، عرين ألأسود ألأحرار. لا أدرى لماذا ألله جلت قدرته وعظمته، إبتلى هذا ألشعب ألمجاهد ، بسلطة فاجرة عاهرة، لا تمت له بصلة؟! سلطة رأسها شخص أطلق على نفسه مسمى ياسر عرفات، بعدها قال إنه عبدالرحمن ألقدوة، بعدها عرفنا أنه خريج حارة ألسكاكينى فى ألقاهرة ألتى يقطنها أليهود. بعده جاء شخص أسمه عباس ، ثبت أنه بهائى قذر ، دمر ألقضية وأصبح هو وأولاده وكل من حوله من أصحاب ألملايين، بتقديسه للتنسيق ألأمنى مع ألعدو ألصهيونى، بالإبلاغ عن ألمجاهدين أو إعتقالهم قبل قيامهم بعملياتهم ضد ألمحتل! شعبنا ألفلسطينى سينتصر وسيحرر بللاده فلسطين من ألمحتل ألصهيونى والمحتل ألخائن ألعباسى وعصابته أمثال إشتيه والهباش وفرج وحسين ألشيخ، لعنة ألله عليهم أجمعين.