رياضة عربية

عائلات اللاعبين في قطر.. وصفة الركراكي التي ساهمت في إنجاز الأسود

يؤمن المغاربة بشدة بدور "رضا الوالدين" في تحقيق النجاح- بطوبة/ تويتر
يؤمن المغاربة بشدة بدور "رضا الوالدين" في تحقيق النجاح- بطوبة/ تويتر

حقق المنتخب المغربي تأهلا تاريخيا، بالوصول إلى  ربع نهائي كأس العالم قطر 2022، وذلك لأول مرة في تاريخه، عقب الفوز على المنتخب الإسباني بركلات الترجيح (3-0)، بعد نهاية الوقت الأصلي والأشواط الإضافية بالتعادل السلبي دون أهداف، أمس الثلاثاء.

ويرى كثيرون أن أداء المنتخب المغربي، حتى الآن، ساهمت فيه عوامل كثيرة، استثمرها الأسود لكتابة التاريخ وإسعاد المغاربة والعرب، في بطولة عالمية تقام لأول مرة على أرض عربية.

فإلى جانب الانضباط والروح العائلية التي تسود الكتيبة الأطلسية، يؤمن المغاربة بشدة بدور "رضا الوالدين" في تحقيق النجاح، بل اعتبره وليد الركراكي في أكثر من مناسبة أحد مفاتيح الإنجازات التي يحققها في حياته الكروية، مؤكدا على أن وراء كل نجاح رضا والدين.

وبالنظر إلى الحافز الكبير الذي سيخلفه، تواجد والدي عناصر المنتخب المغربي وأسرهم بالقرب منهم في قطر، لم يتردد الاتحاد المغربي في إحضار عائلات اللاعبين وحضورها في مباريات المنتخب.

 

وكشف المدرب وليد الركراكي عن خلفيات استقدام عائلات لاعبي المنتخب لمتابعة مباريات “الأسود”، ودور ذلك في النتائج المحققة، خلال الندوة التي عقدها قبيل مواجهة المنتخب لنظيره الكندي في دور المجموعات.

وقال الركراكي: "كان لدينا نقاش قبل أن نأتي إلى قطر حول استقدام عائلات اللاعبين من عدمه، مستحضرين في ذلك تجربة مونديال 2018، وفي آخر المطاف قرر الطاقم أن نستقدمهم".

وأضاف: "هناك من يريدون أن يحسوا بأنهم ووالديهم معهم في الملعب، وعندما نحقق نتيجة إيجابية تكون الأمور على ما يرام، ويتم الإشادة بالفكرة، لكن عندما تحقق نتيجة سلبية تبدأ الانتقادات لفكرة استقدام العائلات".

وتابع: "رأينا راحة العائلات بعد مباراة بلجيكا، وأنا ألتقيهم بعد المباريات، وأريد أن ننقل الجو العائلي من خارج الملعب إلى داخل رقعة اللعب".

وكانت صور عدد من نجوم المغرب رفقة والديهم الذين يحضرون في المدرجات قد لقيت استحسانا كبيرا، وأشاد متابعو الأسود بحضور عائلات لاعبي المنتخب، لما في ذلك من تحميس لهم.

مدرب المنتخب المغربي وليد الركراكي شوهد أيضا، أمس الثلاثاء، بعد تحقيق التأهل لدور ربع نهائي مونديال قطر وهو يعانق أمه ويقبل رسها، وشاكرا إياها على الحضور و”دعاوي الخير”.




ورغم أن كرة القدم علم يعتمد على العمل والاجتهاد والتكتيكات، إلا أن وليد الركراكي أضاف وصفات مغربية عربية خالصة، ساهمت بشكل كبير في تحقيق إنجاز غير مسبوق للكرة المغربية والعربية.

يذكر أن المنتخب المغربي يواجه في دور ربع نهائي بطولة كأس العالم يوم السبت المقبل نظيره البرتغالي، الذي تأهل بعد فوزه الكاسح (6-1) على سويسرا.

النقاش (0)