سياسة عربية

إعفاء أمين عام مجلس التعاون الخليجي من منصبه.."سابقة دبلوماسية"

لم يسبق لمجلس التعاون أن أعفى الأمين العام من منصبه منذ تأسيسه عام 1981- تويتر
لم يسبق لمجلس التعاون أن أعفى الأمين العام من منصبه منذ تأسيسه عام 1981- تويتر

كشفت وسائل إعلام خليجية، الخميس، عن إعفاء أمين عام مجلس التعاون الخليجي، نايف الحجرف، من منصبه قبل انتهاء ولايته بناء على طلب من بلده الكويت، في سابقة هي الأولى في تاريخ المجلس.

 

وقالت صحيفة "عكاظ" السعودية إن ‌الطلب الكويتي "سيتم تضمينه في البيان الختامي الذي سيصدر يوم الجمعة عن المجلس الأعلى لمجلس التعاون"، حيث يجتمع قادة دول المجلس في الرياض.

 

ومن جانبها، أفادت صحيفة "الجريدة" الكويتية بأن الكويت "تعمل حاليا على اختيار شخصية لشغل منصب الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي".

 

وأكدت مصادر الصحيفة أن الكويت ستحتفظ بمنصب أمين عام مجلس التعاون الخليجي.

 

ويضم مجلس التعاون الخليجي ست دول عربية، هي الكويت والمملكة السعودية والإمارات المتحدة وسلطنة عمان وممكلة البحرين وإمارة قطر.

اقرأ أيضا: رئيس الصين يبدأ زيارته للسعودية ويشارك في قمتين خليجية وعربية

 

والأربعاء، شارك الحجرف في جتماع تحضيري على مستوى وزراء الخارجية، لمناقشة موضوعات ذات العلاقة بالعمل الخليجي المشترك. وكان آخر ما تم التوصل إليه في التحضير لاجتماع الدورة الـ43 للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، واجتماع القمة الخليجية – الصينية، واللذان سيعقدان يوم الجمعة الموافق 9 كانون الأول/ ديسمبر المقبل، بحسب ما ذكره الموقع الرسمي للمجلس.

 

وكان مجلس التعاون الخليجي وافق في دورته الـ40 التي عقدت في الرياض في كانون الأول/ ديسمبر 2019، على تعيين الحجرف لهذا المنصب تلبية لترشيح بلاده له، ليكون سادس أمين عام لمجلس التعاون الخليجي، وثاني كويتي يتولى هذا المنصب منذ تأسيس مجلس التعاون.

 

وفي شباط/ فبراير العام 2020، استلم الحجرف البالغ من العمر 51 عاما، مهام الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي.

 

ومنصب الأمين العام يعينه المجلس الأعلى - رؤساء الدول الأعضاء - لمدة ثلاث سنوات قابلة للتجديد.

 

 ولم يسبق لمجلس التعاون منذ تأسيسه عام 1981، أن أعفى الأمين العام من منصبه.

النقاش (0)