رياضة دولية

مدرب فرنسا: مبابي قادر على "إحداث الفارق" أمام إنجلترا

تلتقي حاملة اللقب مع إنجلترا للمرة الثالثة في نهائيات كأس العالم- sport 7 / تويتر
تلتقي حاملة اللقب مع إنجلترا للمرة الثالثة في نهائيات كأس العالم- sport 7 / تويتر

قال مدرب المنتخب الفرنسي ديدييه ديشان الجمعة إن نجمه ومتصدر ترتيب الهدافين كيليان مبابي "قادر على إحداث الفارق" في المواجهة المرتقبة ضد إنجلترا في الدور ربع النهائي من كأس العالم قطر 2022 السبت على استاد البيت.


ويتصدر مبابي ترتيب الهدافين في قطر بخمسة أهداف ويأمل في زيادة غلته مع أبطال العالم عندما يلاقون وصيف بطل أوروبا.


وخلال مؤتمر صحافي اليوم الجمعة قال ديشان: "أعتقد أن إنجلترا ستأخذ احتياطاتها، على غرار منافسينا الأربعة السابقين. كيليان لديه القدرة على إحداث الفارق. حتى في المباراة الأخيرة عندما لم يكن في أفضل فورمة مقارنة بأول مباراتين، كان حاسمًا".


وتابع مدرب الديوك: "القدرة على توزيع مصادر الخطورة على خصمنا سيجنّب التركيز على كيليان. لكن كيليان سيبقى دائمًا كيليان، مع القدرة على أن يكون حاسمًا في جميع الأوقات".


في سياق آخر، أكد ديشان الفائز بكأس العالم كلاعب في 1998 ومدرب في 2018، ألا ضغوطات على الفريق وحث لاعبيه على عدم الانجرار خلفها.


وقال في هذا الصدد "نتمتع بالهدوء والصفاء منذ البداية. هذا ربع نهائي كأس العالم ولكن ليست هناك ضغوط، هناك فقط سعادة ومتعة، مع هدف واضح هو التأهل إلى نصف النهائي".


وتلتقي حاملة اللقب مع إنجلترا للمرة الثالثة في نهائيات كأس العالم، آملة في تحقيق فوز أول عليها بعد أن سقطت في مرتين سابقاً في دور المجموعات عامي 1966 و1982.


وبلغت فرنسا الدور ربع النهائي بفوزها على بولندا 3-1، بينها ثنائية لمبابي بتسديدتين رائعتين، فيما تأهلت إنجلترا بانتصار بثلاثية نظيفة على السنغال حقق فيه هاري كاين، هداف مونديال 2018، هدفه الأول في البطولة.


وفي حين تسعى فرنسا لتكون ثالث منتخب فقط يحتفظ باللقب في كأس العالم بعد إيطاليا (1934 و1938) والبرازيل (1958 و1962)، لا تزال إنجلترا تلهث خلف لقب ثان في المونديال بعد الذي حققته على أرضها في 1966.


النقاش (0)