علوم وتكنولوجيا

تويتر يغلق حسابات صحفيين ومتتبع رحلات ماسك الجوية

هل نكث ماسك بوعده لصاحب الحساب بعدم المس به؟ - جيتي
هل نكث ماسك بوعده لصاحب الحساب بعدم المس به؟ - جيتي
أوقف موقع تويتر دون سابق إنذار، مجموعة من حسابات الصحفيين البارزين خصوصا في مجال التكنولوجيا، غطوا في الأيام الأخيرة ما يحدث في تويتر، بعد شراء الملياردير إيلون ماسك، المنصة، إلى جانب الحساب الشهير الذي كان يتتبع طائرته الخاصة.

وبحسب وسائل إعلام أمريكية، فقد اختفت حسابات كل من رايان ماك من صحيفة نيويورك تايمز، ودرو هارويل من واشنطن بوست، ودوني أوسوليفان من سي أن أن، ومات بيندر من ماشابل، والصحفي المستقل آرون روبار، مساء الخميس، كما اختفى آخرون.



وكان المراسلون غطوا أخبار منصة تويتر، والمواضيع المتعلقة بتسريح الموظفين، والتداعيات التي أصابت الموقع بعد تولي مالكه الجديد إدارته.

كما تم تعليق حسابات كل من المعلق السياسي كيث أولبرمان، والصحفي المستقل توني ويبستر، ومراسل موقع ذا إنترسبت، ميكا لي.

وردا على وقف الحسابات كتب ماسك: "تنطبق القوانين على الصحفيين مثل أي شخص آخر".



عقوبات أوروبية 

من جانبها، عبرت المفوضية الأوروبية عن "قلقها" بعد تعليق حسابات صحافيين على شبكة تويتر مهددة مالكها الجديد بفرض "عقوبات قريبا".

وقالت نائبة رئيسة المفوضية الأوروبية فيرا جوروفا إن "الأنباء عن التعليق التعسفي لحسابات صحافيين على تويتر مقلقة"، مذكرة بأن القانون المتعلق بالخدمات الرقمية الذي يفترض أن يطبق على مجموعات التكنولوجيا العملاقة الصيف المقبل "يفرض احترام حرية الإعلام والحقوق الأساسية".

وأضافت "يجب أن يدرك ماسك ذلك"، مشيرة إلى أن "هنالك خطوطا حمراء وعقوبات قريبا".

متتبع الطائرة

وعلّق الموقع أيضا حسابا ينقل تلقائيا مسارات طائرة ماسك الخاصة، رغم وعد سابق قطعه رجل الأعمال بعدم المس بهذا الحساب، الذي رفض صاحبه مبلغا ماليا مقابل وقفه.

وكتب ماسك: "يمكنك انتقادي طوال الوقت، لكن ليس نشر موقعي بشكل مباشر وتعريض سلامتي للخطر".


وكان ماسك كتب على تويتر في أوائل تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، بعد بضعة أيام على شرائه المنصة: "التزامي بحرية التعبير يصل إلى حد عدم حظر الحساب الذي يتبع طائرتي، رغم أن ذلك يشكل خطرا مباشرا على سلامتي الشخصية".

إظهار أخبار متعلقة


لكن باتت عبارة "الحساب موقوف" تظهر عند محاولة تصفح حساب @ElonJet على تويتر اعتبارا من الأربعاء الماضي، وقد أعيد تفعيل الحساب لفترة وجيزة بعد الحجب، إذ غرد صاحبه كاتبا "ها قد عدت"، قبل تعليقه مجددا في المساء.

وكان حساب "إيلون جت" الذي أنشأه طالب جامعي ويضم حوالي نصف مليون متابع، يستخدم بيانات عامة للإشارة تلقائيا إلى مكان وزمان هبوط وإقلاع الطائرة الخاصة التابعة لرئيس شركتي تيسلا وسبايس إكس.

وفي رسالة كانت منشورة في أعلى الحساب عندما كان لا يزال مرئيا، شدد صاحب الصفحة على "امتلاك جميع الحقوق لنقل المعلومات" بشأن حركة الطائرة، نظرا إلى أن البيانات علنية.

إظهار أخبار متعلقة



وجميع الطائرات، حتى تلك العائدة إلى الرئيس الأميركي (إير فورس 1)، يجب أن تكون مجهزة بجهاز إرسال مستجيب، يهدف إلى المساعدة في تحديد هويتها بواسطة الرادار.

وجاء في الرسالة: "تنص سياسة تويتر على إمكان مشاركة البيانات الموجودة على مواقع أخرى على صفحات المنصة أيضا".

ولا يزال بالإمكان الوصول إلى الحساب الشخصي للطالب، واسمه جاك سويني، وفيه معلومات عن كيفية الاطلاع على البيانات المرتبطة بحركة طائرة إيلون ماسك على الشبكات الاجتماعية الأخرى.

وقال سويني، في مقابلات إعلامية؛ إنه رفض عرضا بقيمة خمسة آلاف دولار من ماسك عام 2021 لإغلاق الحساب الخاص بالتتبع.

ويدير سويني أيضا "حسابات وهمية" مماثلة تتعقب طائرة ماسك على منصات أخرى، فيسبوك وإنستغرام المملوكة لشركة ميتا بلاتفورمز وتيليغرام.

ومنذ تسلمه رئاسة المنصة، أرسل الملياردير رسائل متضاربة حول ما هو مصرح به على الشبكة من عدمه. وقد أعاد ماسك تفعيل حسابات كانت محظورة سابقا على تويتر، بينها حساب الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

لكنه علق أيضا حساب كانييه ويست بعد نشر رسائل عدة اعتُبرت معادية للسامية، ورفض إعادة تفعيل حساب الناشط اليميني المتطرف أليكس جونز المدان بإنكار حصول مجزرة في مدرسة أمريكية، قائلا إن سياسته تقوم على "عدم التسامح" مع أي شخص يستغل موت الأطفال.
النقاش (0)
الأكثر قراءة اليوم