سياسة عربية

الأردن يقترح مشروعا عربيا لتنظيم العلاقة مع منصات التواصل الاجتماعي

يحافظ المشروع على حقوق وسائل الإعلام العربية من حجم الإعلانات التي تذهب إلى وسائل التواصل الاجتماعي
يحافظ المشروع على حقوق وسائل الإعلام العربية من حجم الإعلانات التي تذهب إلى وسائل التواصل الاجتماعي
ذكرت وسائل إعلام أردنية أن عمّان اقترحت مشروع عربيا لتنظيم العلاقة مع منصات التواصل الاجتماعي أيدته جامعة الدول العربية.

ووفق موقع  "عمون" المحلي فإن جامعة الدول العربية عممت على وزراء الإعلام العرب المشروع الأردني لتنظيم العلاقة مع شركات الإعلام الدولية "وسائل التواصل الاجتماعي".

ويرمي المشروع، وفق "عمون" إلى احترام القضايا العربية والثقافة العربية وعلى رأسها القضية الفلسطينية، وحماية الأطفال والفئات الأكثر تضررا في المجتمعات العربية، بالإضافة إلى مناهضة العنف والكراهية.

ويحافظ المشروع على حقوق وسائل الإعلام العربية من حجم الإعلانات التي تذهب إلى وسائل التواصل الاجتماعي أي أنه سيكون هنالك نسبة مالية تعود لوسائل الإعلام من الإعلانات.

ويعتمد المشروع الأردني على نجاح التجربة الأوروبية وتحديدا التجربة الألمانية في تنظيم العلاقة مع وسائل التواصل الاجتماعي.

وكان وزير الاتصال الحكومي فيصل الشبول قد أكد في 25 أيلول/ سبتمبر الماضي أنه جرى، في اجتماع الدورة 52 لمجلس وزراء الإعلام العرب، تكليف الأردن بإعداد تصور للتعامل مع منصات التواصل الاجتماعي ومحركات البحث.

ولفت إلى أن التصور الأردني سيكون مبنيا على التجربة الأوروبية للعلاقة مع شركات التواصل الاجتماعي ومحركات البحث لحماية الأطفال الأكثر تضررا، منوها إلى دراسة اتحاد الإذاعات العربية التي تتحدث عن بعض المنصات مثل منصة نتفليكس.

وأشار إلى أن التجربة الألمانية في هذا الإطار تعد الأفضل، إذ يحذف المحتوى الذي يشكل كراهية أو انتهاك خصوصية أو حقوق أو أخبارا كاذبة التي إن لم تحذف خلال 24 ساعة سيكون هنالك غرامات، والتي سيتم الاستفادة منها.



النقاش (1)
ناقد لا حاقد
الثلاثاء، 10-01-2023 05:45 ص
محاولات خبيثة لتكميم الافواه