صحافة عربية

مشروع للتحدث بالعربية الفصحى بمدارس السعودية

الصحف السعودية - صحف سعودية الاربعاء
الصحف السعودية - صحف سعودية الاربعاء
واصلت الصحف السعودية الصادرة الأربعاء متابعتها واهتمامها بالأخبار والشؤون المحلية، إذ سلطت صحيفة الوطن على قرار الإدارة العامة للتربية والتعليم في منطقة عسير، بتنفيذ مشروع "تعزيز التحدث بالفصحى" في عينة من المدارس.

أما صحيفة الرياض فقد أبرزت خبرا عن قيام مدينة جدة إطلاق خدمة تجارية تهدف إلى تعريف السكان والزائرين على المدينة من الجو، وذلك عبر الطيران الشراعي، فيما كشفت صحيفة العربية بالطبعة السعودية نقلا عن مصدر أمني، أن الشرطة بمكة المكرمة قبضت على شخص يقوم بعمليات إجهاض للنساء.

 مشروع التحدث بالعربية الفصحى بمدارس السعودية

 سلطت صحيفة الوطن على قرار الإدارة العامة للتربية والتعليم في منطقة عسير، تنفيذ مشروع "تعزيز التحدث بالفصحى" في عينة من مدارس المنطقة، وينفذ لأول مرة على مستوى المملكة. 

 وكما نقلت الصحيفة عن مدير تعليم المنطقة جلوي آل كركمان، فإن المشروع يهدف إلى تفعيل الاعتزاز باللغة العربية، لأنها لغة القرآن الكريم، وممارستها في المجتمع المدرسي، وتوظيفها في عمليات التخاطب، من خلال الأنشطة الصفية وغير الصفية، وأثناء التدريس، ليمتد أثر ذلك إلى المجتمع المحيط، في ظل مزاحمة بعض المفردات الدخيلة للغة الأم. 

 ولفت آل كركمان إلى أن المنطقة وهي تشرع في تطبيق المشروع فهي تحقق شيئا من تطلعات وزير التربية والتعليم الأمير خالد الفيصل، عندما تبنى الفكرة عام 1420، في المدرسة النموذجية بأبها، مضيفا أنه تم اختيار 9 مدارس لتطبيق المشروع على مستوى المنطقة بواقع 3 في أبها وخميس مشيط وأحد رفيدة كمرحلة أولى، مشيرا إلى عقد لقاء بمنسوبي مدرستي الملك عبدالعزيز والابتدائية النموذجية بأبها أمس، لوضع التصورات الأولية للتطبيق، إذ إن المعلمين هم الشركاء الحقيقيون لإنجاح المشروع.

 التعريف بجدة عبر جولات جوية بالطيران الشراعي

 من ناحيتها، أبرزت صحيفة الرياض خبرا عن قيام مدينة جدة إطلاق خدمة تجارية تهدف إلى تعريف السكان والزائرين على المدينة من الجو، وذلك عبر الطيران الشراعي.

 ولفتت الصحيفة إلى ما قاله لكابتن طيار محمد النجار، أحد مؤسسي المشروع، إن خدمات الطيران الشراعي السياحي تمتلك مستقبلا مفتوحا على احتمالات نجاح كبرى.

 وأضاف أن "سعر تذكرة الجولة أخذ من المؤسسين مساحة جدل حتى استقر على سعر نعتقد أنه عادل، وهو 300 ريال للجولة الواحدة، مشيراً إلى أن الزمن المخصص لكل جولة يقارب نصف ساعة من التحليق، مؤكداً أن حجم المتعة أكبر من قيمة التذكرة بكثير.

 وأكد أن المشاركة تخضع إلى اشتراطات ومعايير صحية وعمرية يخضع لها النساء والرجال.
وطبقا لأقوال النجار، أشار إلى أن رغبة المواطنين والزائرين في المشاركة بجولات سياحية جوية في أجواء جدة تعطي مؤشرات مبهجة تجاه استقرار الخدمة وقابليتها للتوسع داخل جدة أو في مدن سعودية أخرى، مضيفاً "لاحظنا عودة بعض الوجوه لتكرار التجربة بشكل روتيني".

بدورها أوضحت "بيان قيراط" بعد أن جالت عبر الطيران الشراعي: "أعيش في جدة منذ مولدي، لم أرها بهذا الجمال من قبل، سأعود قريباً لتكرار التجربة". وتابعت "قتلني التردد والخوف قبل الصعود للطائرة، لكن هناك في السماء أدركت أنني كدت أحرم نفسي من متعة غير قابلة للوصف إلا بالصراخ، وتكرار يا الله يا الله".

 ضبط وافد عربي متخصص بإجهاض النساء بمكة

 أما صحيفة العربية بالطبعة السعودية كشفت نقلا عن مصدر أمني، أن الشرطة بمكة المكرمة قبضت على شخص يقوم بعمليات إجهاض للنساء.

 ووفقا للصحيفة فقد أوضح الناطق الإعلامي بشرطة منطقة مكة المكرمة المقدم عاطي بن عطية القرشي أنه وردت معلومات للجهات الأمنية بشرطة العاصمة المقدسة عن وجود شخص يقوم بعمليات إجهاض للنساء.

 وأكد القرشي أنه تم تكوين لجنة من عدة جهات، وبعد التحري عن المتهم تم القبض عليه يوم أمس الاثنين، متلبساً بالتهمة المنسوبة إليه، ومن خلال التحقيقات الأولية اتضح أنه وافد عربي في العشرين من عمره، وقد تم تسليمه لمركز شرطة المنصور لاستكمال الإجراءات اللازمة، تمهيداً لإحالته وملف القضية لهيئة التحقيق والادعاء العام بحكم الاختصاص.
النقاش (0)