سياسة عربية

حظر تجوال بسيئون اليمنية إثر هجوم على مواقع عسكرية

اشتباكات في محافظة حضر موت بين الجيش اليمني ومسلحين - أرشيفية
اشتباكات في محافظة حضر موت بين الجيش اليمني ومسلحين - أرشيفية
قالت مصادر حكومية مسؤولة، في الساعات الأولى من صباح السبت، إن السلطة المحلية في مدينة سيئون بحضرموت، جنوبي اليمن، أعلنت حظر التجوال في المدينة بعدما تعرضت مواقع حكومية عدة لهجوم مسلح من عناصر "القاعدة".

وحسب المصادر فإن "حظر التجوال يأتي بالتزامن مع تواصل المواجهات بين الجيش ومسلحي القاعدة في محيط البنك المركزي والمجمع الحكومي بالمدينة، فيما تصدت قوات الجيش لهجومين آخرين كانا استهدفا مقر قيادة المنطقة العسكرية الأولى، وجهاز الأمن القومي".

ووفقا لمصادر أمنية فإن "مسلحين هاجموا مساء الجمعة مقر قيادة المنطقة العسكرية الأولى، ومقري الاستخبارات وجهاز الأمن القومي بمدينة سيئون، إضافة إلى مبنى المجمع الحكومي، وفرع البنك المركزي بالمدينة التابعة لمحافظة حضرموت".

وتضاربت الأنباء بشأن حصيلة الهجوم والمواجهات المسلحة في المدينة، فيما قالت مصادر طبية في مستشفى سيئون إنه استقبل 20 جثة، وقالت مصادر طبية أخرى إنه لم يتم التأكد من الحصيلة النهائية.

يذكر أن قيادات عسكرية رفيعة في حضرموت تعرضت لمحاولة اغتيال من قبل مسلحي "القاعدة" أواخر شهر نيسان/ أبريل الماضي، أسفر عنها إصابة عدد من الجنود.

ويشهد اليمن حالة اضطراب أمني منذ الاحتجاجات الشعبية، التي اندلعت عام 2011، وأطاحت بنظام الرئيس اليمني السابق، علي عبد الله صالح، عام 2012، يصاحبها عمليات اغتيال لمسؤولين حكوميين، وضباط بالجيش والشرطة، تشير فيها السلطات بأصابع الاتهام إلى "القاعدة".
النقاش (0)