سياسة عربية

شهيدان أحدهما طفل بأول أيام العيد في غزة

وصف القدرة ما جرى بالجريمة، وعدم احترام إسرائيل لمشاعر المسلمين - الأناضول
وصف القدرة ما جرى بالجريمة، وعدم احترام إسرائيل لمشاعر المسلمين - الأناضول
استشهد فلسطينيان، من بينهم طفل يبلغ من العمر "أربعة أعوام"، في قصف إسرائيلي استهدف بلدة جباليا، شمال قطاع غزة.

وقال أشرف القدرة، الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية، إنّ فلسطينيين قتلا  ظهيرة أول أيام عيد الفطر، في قصف إسرائيلي استهدف أراضٍ زراعية وبيوت بلدة جباليا، شمال قطاع غزة.


وأضاف القدرة، إن الطفل سميح جنيد (4 أعوام)، والشاب محمد أبو اللوز (22 عاما) قتلا، في أول أيام العيد جراء القصف الإسرائيلي المتواصل على أنحاء متفرقة في قطاع غزة.

 ووصف القدرة، ما جرى بالجريمة، وعدم احترام إسرائيل لمشاعر المسلمين، وأجواء عيد الفطر.

وشن الجيش الإسرائيلي، صباح اليوم الاثنين، سلسلة من الغارات الجوية، والمدفعيّة على أنحاء متفرقة في قطاع غزة، في أول أيام عيد الفطر، في إطار الحرب التي يشنها على القطاع منذ السابع من يوليو/ تموز الجاري.

وكانت الفصائل توافقت على تهدئة انسانية لمدة 24 ساعة تبدأ الساعة الثانية من ظهر أمس بمبادرة أممية، غير أن إسرائيل لم تقبلها.

وقالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، إن إسرائيل لا تزال ترفض أي تهدئة إنسانية مرتبطة بعيد الفطر".
النقاش (1)
سميح جنيد
الجمعة، 23-04-2021 04:59 ص
حسبي الله ونعم الوكيل