سياسة عربية

المقدسي لداعش: شوهتم الدين بدمويتكم

كاريكاتير نشرته التايمز البريطانية عن ممارسات داعش - التايمز
كاريكاتير نشرته التايمز البريطانية عن ممارسات داعش - التايمز

قال منظر التيار السلفي الجهادي عاصم البرقاوي المعروف بـ"أبو محمد المقدسي" إن مشاهد الذبح التي يعرضها تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) شوهت صورة الإسلام عند الناس، وكرهت العالم بالشريعة الإسلامية.

وأوضح المقدسي في كلمة له يعتقد أنه ألقاها في حفل زفاف لأحد أتباع التيار السلفي الجهادي في الأردن الجمعة 15 آب/ اغسطس "إننا بتنا نخشى على دعوة الإسلام من حماقات البعض ومواصلتهم لذبح شبان بالعشرات يوميا وهم يرتدون اللباس المدني دون معرفة ما ارتكبوا، بل إن بعضهم كان يطلب تعليمه الصلاة لكنه يتعرض لحز رأسه".

وقال إن الرسول صلى الله عليه وسلم "لم يفعل ذلك ولم يذبح إلا صناديد الكفر، وكان مثالا للعفو والصفح، وغلّب الرحمة على العقوبة".

وأضاف: "ليست هذه الدولة التي ندعو إليها منذ سنوات (يقصد دولة البغدادي) ونحن نرى القوانين التي يخرجونها للناس يوميا وتكرههم بالدين وشريعة الإسلام، فنحن نريد قوانين تخرج الناس من جور الطواغيت إلى عدل الإسلام".

ولفت إلى أن داعش "تعطي ذرائع ومستمسكات لأعداء الإسلام من أجل استمرار تشويه الدين والجهاد الذي صبغه أمثالهم (داعش) بصبغة دموية".
النقاش (0)