صحافة عربية

القاعدة باليمن تهدد بنهش أكباد الحوثيين

الصحافة العربية الجديدة - الصحافة العربية الثلاثاء
الصحافة العربية الجديدة - الصحافة العربية الثلاثاء
نقلت صحيفة الحياة اللندنية عن مصادر قبلية أن مواجهات عنيفة اندلعت فجر أمس الاثنين بين مسلحي تنظيم "القاعدة" يدعمهم رجال القبائل المناصرون له وبين الحوثيين في محيط مدينة رداع، في سياق محاولة التنظيم استعادة معقله في منطقة المناسح التي اقتحمتها جماعة الحوثيين الأحد، بعد معارك دامت أكثر من عشرة أيام، ساندت حملة الحوثيين فيها طائرات يمنية وأميركية.

وأضافت مصادر الصحيفة أن مسلحي التنظيم فجروا سيارة مفخخة في تجمعٍ للحوثيين في أحد الحصون التي سيطروا عليها في المناسح، ما أدى إلى سقوط 30 قتيلاً.

وتابعت الصحيفة أن زعيم تنظيم القاعدة نبيل الذهب توعد الحوثيين بـ "نهش أكبادهم".

وهدد الذهب، وفقا للصحيفة، بنقل المعركة إلى كل مدينة ومنطقة وبيت قائلاً: "نعاهد الله أن ننهش أكبادهم بأظفارنا وأن نجعل الأرض ناراً تشتعل عليهم وحمماً من البراكين الملتهبة".
 
نمر النمر.. تعلم في قم ولا يعترف ببيعة آل سعود
 
تكتب صحيفة الشرق الأوسط عن من وصفته بـ "المدان بالقتل تعزيرا" السعودي الشيعي نمر النمر (52 عاما) الذي تعرض للاعتقالات أكثر من ست مرات، ابتداء منذ 2006، ووصل به الأمر إلى التخطيط لأعمال إرهابية في شرق المملكة، وإحراج السعودية مع البحرين، في التحريض على التظاهر، وبث رسائل سياسية تتضمن الدعوة إلى استقلالية محافظة الإحساء عن السعودية، وإخراج قوات "درع الجزيرة" من البحرين.

والنمر، وفقا للصحيفة، يحمل شهادة المتوسطة (قبل الثانوية العامة) من السعودية، وغادرها قبل أكثر من ثلاثين عاما متوجها إلى إيران، ليلتحق بحوزات علمية في مدينة قم، ثم ينتقل بعد ذلك إلى سوريا.

وتتابع الصحيفة "بدأت مراحل النمر عندما دخل الأراضي السعودية، عائدا من البحرين في 2006، حينما تقدم بعريضة طالب فيها الحكومة السعودية، ببناء قبور الأئمة المدفونين بالبقيع في المدينة المنورة ووضع الأضرحة عليها وتمجيدها، وكذلك إلغاء المناهج الدراسية التي يتم تدريسها في المراحل التعليمية الابتدائية والمتوسطة والثانوية.

وفي 2012، هاجم النمر القيادة السعودية في خطبه بالمسجد، واشتملت على دعوته لإسقاط الدولة السعودية، والحث على الخروج والمظاهرات، وحرض أهالي القطيف على التظاهر لمناصرة أهالي البحرين، والوقوف ضد قوات "درع الجزيرة".

وتقول الصحيفة إن النمر قال خلال رده على القاضي في المحكمة، أنه لا بيعة في عنقه لأحد، وأن البيعة لا تكون إلا لله ولرسوله وآله وللأئمة الاثني عشرية، وأنه لا شرعية لحكام هذه البلاد، كونه لا تتوافر فيهم الشروط الشرعية للبيعة.
 
 ازدياد مخاوف السعوديين من الرقابة الأمنية على مواقع التواصل الاجتماعي
 
قالت صحيفة القدس العربي إن الحكم القضائي السعودي بسجن ثلاثة محامين نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي بفترات تتراوح من 5 إلى 8 سنوات، أثارت مخاوف السعوديين الذين تعودوا التعليق على ما يجري في مجتمعهم وبلادهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي خصوصا "تويتر" و"فيسبوك".

وتضيف الصحيفة "لم يعد النشطاء في الكتابة والتعليق عبر "فيسبوك" وتويتر بعيدين عن الملاحقة حتى ولو كتبوا بأسماء مستعارة، لأن السلطات الأمنية السعودية تفرض رقابة مشددة على هذه المواقع وعلى نظام الانترنت، وتستطيع بفضل أجهزة تقنية متطورة ملاحقة أي حساب أو رسالة إلكترونية يتم توجيهها عبر الانترنت والوصول إلى صاحبها".

وترى الصحيفة أن مثل هذه التهم تلاقي تشددا من القضاء السعودي المحافظ. ولاحظت الصحيفة أن من قدموا للمحاكمة أصدر القضاء بحقهم أحكاما قاسية قاربت في بعضها بعض الأحكام التي تصدر بحق إرهابيين قاوموا أو دعوا لمقاومة السلطات بالعنف وبالقوة المسلحة، ولم يسمع انه تمت تبرئة أي احد قدم للمحاكمة أمام القضاء.

وتقول الصحيفة إن الحكم الذي صدر بسجن المحامين الناشطين الثلاثة حذر من "الإرجاف عبر وسائل الإعلام أو التواصل الاجتماعي".
 
 نجاح أول عملية لزراعة قلب اصطناعي في الكويت

سلطت صحيفة الرأي الكويتية الضوء على نجاح مركز الدبوس لأمراض القلب في مستشفى العدان في إجراء أول عملية زراعة قلب صناعي على مستوى الكويت.

ووفقا للصحيفة، أجريت العملية لمريض في العقد السابع من عمره أصيب بجلطة حادة في الشريان التاجي مع هبوط شديد في الدورة الدموية.

وتنقل الصحيفة عن مدير مستشفى العدان الدكتور بدرالعتيبي قوله إن "المريض الآن بصحة جيدة، رغم أنه لم يستجب للإجراءات العلاجية التي خضع لها ، حيث كان يعاني من مشاكل في القلب ، فأجريت له هذه العملية لإنقاذ حياته على يد رئيس فريق العمل البروفيسور جراح القلب الدكتور رياض الطرزي".

وأوضح العتيبي أن "العملية استغرقت 6 ساعات، وكانت سلسة وناجحة".
 
 تحقيق بوثيقة دعت للتنصت على هواتف مسؤولين فلسطينيين
 
كتبت صحيفة القدس المقدسية عن قرار لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بتشكيل لجنة تحقيق في وثيقة منسوبة لمسؤول أمن ومرافقي الرئيس موجهة للنائب العام تبيح التنصت على هواتف شخصيات فلسطينية.

ونقلت الصحيفة عن الوكالة الرسمية (وفا)، أن عباس كلف المستشار عيسى أبو شرار للتحقيق في ملابسات هذه الوثيقة التي نشرتها وسائل إعلام، وتبيح التنصت على أرقام 26 شخصية فلسطينية.

وتلفت الصحيفة إلى نفي النائب العام عبد الغني العويوي لهذه الأخبار، مؤكداً أنها عارية عن الصحة تماماً وملفقة وتهدف إلى الإساءة والتشويش.

ومن بين الأسماء التي تتضمنهم صورة الوثيقة التي نشرتها الصحيفة غسان الشكعة وجبريل الرجوب وياسر عبد ربه وتوفيق الطيراوي وصائب عريقات وآخرون.
النقاش (0)