سياسة عربية

من الفرقة المجوقلة 82

250 جنديا أمريكيا جديدا يتوجهون إلى العراق قريبا

سعي لرفع عدد الجنود الأمريكيين إلى 3100 جندي بعد إخفاقات الجيش العراقي ـ أرشيفية
سعي لرفع عدد الجنود الأمريكيين إلى 3100 جندي بعد إخفاقات الجيش العراقي ـ أرشيفية
أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية، أن ما يقرب من 250 جنديا من الفرقة 82 المجوقلة والتي يقع مقرها في فورت براج بولاية نورث كارولاينا سيتم نشرهم في وقت لاحق من هذا الشهر بالعراق.

وبحسب مواقع إخبارية عراقية محلية نقل موقع صحيفة ستار أند سترايبس الأمريكية عن المتحدث باسم الوزارة العقيد ستيف وارن قوله إن "مهمتهم ستكون القيام بعمليات أمنية لدعم وحماية المنشآت وشخصيات البعثة الدبلوماسية الأمريكية".

يذكر أن هناك ما يقرب من 1550 جنديا أمريكيا في العراق تم تعيين 800 منهم لحماية المنشآت الدبلوماسية الأمريكية وغيرها من المنشآت، فيما أكد وارن أن الجنود الـ250 سيقومون بالتخفيف عن الجنود الذين يتمركزون هناك.

تمويل إضافي للحملة الأمريكية

وكان وزير الدفاع الأمريكي تشاك هاغل، أبلغ الكونغرس منتصف الشهر الماضي أن الحملة الجوية التي تقودها الولايات المتحدة ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" سيجري تكثيفها مع تزايد قدرات القوات العراقية إلى الحد الذي يمكنها عنده التحول إلى الهجوم.

وحث الكونغرس على الموافقة على تمويل إضافي بقيمة 5.6 مليار دولار لتلك الحملة.

وأبلغ وزير الدفاع الأمريكي المشرعين أن العراق يحتاج إلى 80 ألف جندي مدرب وكفؤ لاستعادة الموصل والأراضي الأخرى التي استولى عليها تنظيم "الدولة الإسلامية"، والسيطرة على الحدود مع سوريا. وقال "نحن على الطريق لتنفيذ ذلك التدريب".

هذا ومن المتوقع أن يوافق الرئيس باراك أوباما في الأيام القريبة القادمة على زيادة عدد الجنود الأمريكيين في العراق ليصل إلى 3100 من العدد الحالي البالغ 1600.

تسريح ضباط عراقيين

في سياق متصل قرر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إعفاء 24 من كبار مسؤولي وزارة الداخلية، في إطار محاولاته لإصلاح القوات المسلحة التي تواجه توسعا كبيرا لتنظيم الدولة الإسلامية، حسب ما أعلن مكتبه.

وسبق للعبادي الذي تولى منصبه قبل ثلاثة أشهر أن أعفى أو أحال على التقاعد عددا من كبار الضابط المسؤولين عن النكسة التي مني بها الجيش خلال الهجوم الواسع للدولة الإسلامية في حزيران/يونيو.
النقاش (0)