سياسة عربية

فصائل سورية معارضة تسيطر على وادي الضيف

أكدت النصرة تحرير 3 حواجز في وادي الضيف - أرشيفية
أكدت النصرة تحرير 3 حواجز في وادي الضيف - أرشيفية
سيطرت أحرار الشام وجبهة النصرة وفصائل أخرى، الاثنين على قاعدة عسكرية استراتيجية في ريف ادلب (شمال غرب) إثر هجوم استمر نحو 24 ساعة، حسبما أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

في الوقت نفسه، أفاد موقع "الدرر الشامية"، أن حركة أحرار الشام الإسلامية، تمكّنت من تحرير معسكر الحامدية بشكل كامل في ريف إدلب الجنوبي، بعد هجوم واسع شنّه مقاتلو الحركة صباح اليوم.

وأكد أنه تم تحرير كامل حواجز المعسكر، وقتل العشرات من جنود الأسد، بالإضافة إلى أسر عدد آخر على رأسهم ضابط، فيما فرّ من تبقى من الجنود إلى تجمّع بسيدا ومعر حطاط، آخر نقاط قوات الأسد في المنطقة.

ونفذت الجبهة مدعومة بتنظيم جند الأقصى هجوما عنيفا منذ صباح أمس الأحد، على معسكر وادي الضيف ومحيطه بريف مدينة معرة النعمان، تمكنت خلاله من السيطرة على حواجز ومواقع قوات النظام داخل المعسكر ومحيطه، وفق ما أورد المرصد.

 وذكر المرصد أن هذه المعارك اندلعت عندما نفذ مقاتلو جبهة النصرة والمقاتلون الموالون لها هجوما جديدا على المعسكرين.

بدورها، أكدت جبهة النصرة في حسابات تابعة لها على "تويتر"، الأحد، تحرير ثلاثة حواجز وتدمير عدد من الآليات العسكرية في محيط وادي الضيف، في المعركة التي تخوضها "بالتنسيق والتزامن مع حركة أحرار الشام، وفصائل أخرى"، على حد قولها. 

وبعد سقوط قاعدة وادي الضيف، سيضطر الجيش النظامي للاعتماد فقط على طريق بري واحد من ميناء اللاذقية على البحر المتوسط، لإرسال الإمدادات إلى قواته التي تقاتل لاستعادة السيطرة على حلب أكبر مدينة في سورية، بحسب مراقبين.

وبهذا سيستطيع مقاتلو جبهة النصرة تكثيف الجهود لقطع خطّ الإمداد الثاني الرئيسي للنظام إلى الشمال أي الطريق من اللاذقية إلى حلب الذي يمرّ ببلدة جسر الشغور.
النقاش (0)