سياسة عربية

تبرئة 30 من أنصار مرسي وحبس 41 آخرين

حبست المحكمة 41 شخصا بتهم تخريب الكنائس - أرشيفية
حبست المحكمة 41 شخصا بتهم تخريب الكنائس - أرشيفية
برأت محكمة مصرية، اليوم الخميس، 30 شخصا، أغلبهم من أنصار الرئيس محمد مرسي في قضية "أحداث المقطم"، التي وقعت خلال مظاهرات 30 حزيران/ يونيو العام الماضي، بحسب مصدر قضائي.

وأوضح المصدر أن محكمة "جنايات جنوب القاهرة"، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة جنوبي القاهرة، قضت ببراءة 30، بينهم اثنان هاربان، من الاتهامات الموجهة لهم "بحيازة كميات كبيرة من الأسلحة، والذخائر، والمفرقعات" أمام مكتب الإرشاد في 30 حزيران/ يونيو من العام الماضي.

من جانبه، قال حسين فاروق، محامي المتهمين، إن "المحكمة برأت جميع المتهمين من تهم استعراض القوة، وحمل السلاح، والاعتداء على الشرطة"، وهو حكم قابل للطعن عليه أمام محكمة أعلى درجة.

وفي 3 تموز/ يوليو العام الماضي، عقب مظاهرات 30 يونيو/حزيران، أطاح الجيش المصري، بمشاركة قوى شعبية ودينية وسياسية، بالرئيس الأسبق محمد مرسي، أحد أبرز قيادات الإخوان في خطوة يعتبرها أنصاره "انقلابا عسكريا" ويراها المناهضون له "ثورة شعبية".

في سياق متصل قضت محكمة جنايات أسيوط الخميس، بالسجن من عام إلى 15 عاما على 41 متهما من المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين، بعدة تهم من بينها "إتلاف كنائس" بمحافظة أسيوط .

وألزمت المحكمة، بحسب المصدر القضائي، المحكوم عليهم الذين يقدر أعدادهم بـ41 متهما، "بسداد مبلغ 844 ألف جنيه قيمة المبالغ والأملاك العامة التي خربوها".
النقاش (0)