اقتصاد عربي

تراجع أغلب بورصات الخليج في نهاية تداولات الثلاثاء

انخفض مؤشر أبو ظبي بنحو 0.41% إلى 4627.91 نقطة - أرشيفية
انخفض مؤشر أبو ظبي بنحو 0.41% إلى 4627.91 نقطة - أرشيفية
تراجعت أغلب بورصات الخليج في نهاية تداولات الثلاثاء، مع عودة تراجع النفط بعد موجة صعود استمرت ثلاثة أيام، فيما ارتفعت أسواق البحرين ومصر والأردن بفعل عمليات شراء محدودة على بعض الأسهم القيادية.

وقال مدير إدارة البحوث الفنية لدي "آي سي آن" للأبحاث الاقتصادية، محمد الجندي: "عاودت بورصات الخليج التراجع مع هبوط النفط مجددا بعد أنباء سلبية، أنهت موجة صعودية دامت عدة أيام".

وانخفضت أسعار النفط في تعاملات الثلاثاء، بعدما حذّرت وكالة الطاقة الدولية في تقرير شهري من تراجع أسعار النفط مع استمرار زيادة المخزونات خلال العام الجاري، وفقا لما نشرته وسائل إعلام دولية.

وقالت وكالة الطاقة الدولية، أيضا في تقرير صادر الثلاثاء حول "توقعات النفط على المدى المتوسط"، إنها تتوقع انخفاض القدرات الإنتاجية لأوبك إلى 34.73 مليون برميل يوميا في 2015، وذلك من 35.03 مليون برميل يوميا في 2014.

وأضاف الجندي: "كانت بورصة السعودية أبرز المتضررين، مع تراجع الأسهم القيادية في قطاعي الصناعات والمصارف بفعل عمليات بيع لجني الأرباح".

وانخفضت بورصة السعودية، الأكبر في العالم العربي، بنحو 0.96% إلى 9300.50 نقطة متخلية عن أعلى مستوياتها في شهرين ونصف.

وتراجع مؤشر قطاع المصارف بنحو 1.3%، مع تراجع أسهم "الإنماء" و"الراجحي" و"السعودي الفرنسي"، فيما هبط مؤشر قطاع الصناعات بنسبة 1.4%، مع هبوط أسهم مثل "ينساب" و"سابك" و"سافكو".

وفي الإمارات، انخفض مؤشر العاصمة أبو ظبي بنحو 0.41% إلى 4627.91 نقطة، متضررا من الهبوط شبه الجماعي للأسهم القيادية.

ونزلت أسهم مثل "رأس الخيمة العقارية" و"إشراق" و"أبو ظبي الوطني" و"أبو ظبي الإسلامي" و"الدار" بنسب تتراوح بين 0.77 و 1.3%.

فيما تراجعت بورصة دبي المجاورة بوتيرة أقل، بلغت 0.26% إلى 3931.16 نقطة، لتتخلى عن أعلى مستوياتها خلال العام الجاري، بضغط من هبوط أسهم العقارات والاستثمار.

وقال مدير إدارة البحوث الفنية لدي "آي سي آن" للأبحاث الاقتصادية: "التوقعات ترجح صعود الأسهم الإماراتية مجددا في الجلسات القادمة، لاسيما مع ترقب المستثمرين لظهور محفزات إيجابية جديدة تتعلق بتوزيعات الشركات النقدية عن أرباح عام 2014".

وتراجعت بورصة الكويت للجلسة الثانية على التوالي متخلية عن أعلى مستوياتها في شهرين، وانخفض المؤشر السعري بنحو 0.20%، معوضا جانبا كبيرا من خسائره المبكرة ليصل إلى 6735.01 نقطة مع تراجع أسهم العقارات والخدمات المالية.

في المقابل، صعدت بورصة البحرين بنحو 0.42% إلى 1446.17 نقطة، لتصل إلى أعلى مستوياتها في أكثر من سبعة أسابيع، مدعومة بإعلان كبرى الشركات عن أرباح قوية في 2014.

وصعد سهم "ألبا" بنسبة 1.24% مع إعلان الشركة عن نمو أرباحها بنحو 21% إلى 96.4 مليون دينار في عام 2014.

وارتفع سهم بنك "البحرين والكويت" بنسبة 2.13%، بعدما أعلن البنك عن تحقيقه أرباحا بنحو 50.3 دينار بنمو قدره 11.1% مقارنة بصافي ربح يبلغ 45.36 مليون دينار في 2013.

بورصة مصر

وقلّصت بورصة مصر جانب كبير من مكاسبها المبكرة لتغلق على ارتفاع محدود بنحو 0.16% إلى 9900.65 نقطة، لتظل دون أعلى مستوياتها في ست سنوات وسبعة أشهر، الذي بلغته خلال تعاملات الأسبوع الماضي.

وقادت أسهم قيادية مثل "حديد عز" و"طلعت مصطفي" و"جلوبال تيليكوم" و"جهينة" موجة الصعود في السوق، مع ارتفاعهم بنسب تتراوح بين 1 و 3.8%.

يذكر أن بورصة قطر في عطلة رسمية، الثلاثاء، بمناسبة اليوم الرياضي للدولة، على أن تعاود العمل بشكل رسمي، الأربعاء.

وأغلق المؤشر القطري الاثنين، عند أعلى مستوياته في أكثر من شهرين مع تلقيه دفعة قوية من أسهم البنوك القيادية.

وفيما يلي مستويات إغلاق الأسواق العربية، حيث ارتفعت:

البحرين: بنسبة 0.42% إلى 1446.17 نقطة.

مصر: بنسبة 0.16% إلى 9900.65 نقطة.

الأردن: بنسبة 0.02% إلى 2191.89 نقطة.

فيما انخفضت أسواق:

السعودية: بنسبة 0.96% إلى 9300.50 نقطة.

مسقط: بنسبة 0.89%، إلى 6631.80 نقطة.

أبو ظبي: بنسبة 0.41% إلى 4627.91 نقطة.

دبي: بنسبة 0.26% إلى 3931.16 نقطة.

الكويت: بنسبة 0.20% إلى 6735.01 نقطة.
النقاش (1)
ياسر الحديثي
الأربعاء، 11-02-2015 11:06 ص
الله يساعدهم