حول العالم

تأسيس مؤسسة خيرية تحمل أسماء ضحايا "تشابل هيل"

تشييع ضحايا تشابل هيل - أرشيفية
تشييع ضحايا تشابل هيل - أرشيفية
أفاد المخرج التركي "كنعان دمير"، صديق الطالب في كلية طب الأسنان "ضياء بركات"، الذي قتل مؤخرًا برفقة زوجته "يسر"، وشقيقتها "رزان"، في ولاية نورث كارولينا بالولايات المتحدة، أنهم ومجموعة من المتطوعين، يعتزمون تحقيق حلم صديقه الراحل ضياء في التوجه إلى تركيا، وتقديم خدمات طب الأسنان، لأطفال اللاجئين السوريين.

وأكد دمير ابن مدينة "نيكسار" بولاية توقات التركية، أنه صديق مقرب لـ"بركات"، وأنه كان يلتقي بعائلته من حين لآخر، وأنه يعتبرها كعائلته، حيث كان يقضي معظم أوقاته معهم، ويذهب للصلاة، ويتناول الإفطار في شهور رمضان معهم.

وأوضح دمير الذي يتلقى تعليمه في جامعة نورث كارولينا، أن مجموعة من الطلاب المتطوعين، بينهم ضياء، أسسوا مشروعًا باسم "ليبتسم السوريون الموجودون في تركيا"، مبينًا أن ضياء كان يعدّ للذهاب إلى تركيا في إطار المشروع، وتقديم خدمات طب الأسنان إلى الأطفال السوريين هناك، وتوزيع فراشي أسنان ومعجون للأطفال.

وأشار دمير إلى أن المجموعة كانت قد رصدت هدفًا بجمع 20 ألف دولار لتنفيذ المشروع، وأنهم تمكنوا من الوصول لهذا الهدف خلال أسبوع من الزمن، مبينًا أن مجموع التبرعات التي تم جمعها قبيل مقتل ضياء بلغت 193 ألف دولار.

ولفت دمير إلى أن المجموعة بصدد تأسيس وقف (مؤسسة خيرية)، من أجل تخليد اسم ضياء، وتحقيق أحلامه التي طالما سعى إليها، مشيرًا إلى أنه تحدث في هذا الأمر مع والد ووالدة ضياء، ومع عائلة يسر ورزان أبو صالحة أيضًا، وأن العائلتين رحبتا بالفكرة، كما أنه أشار إلى أنه أقدم على الخطوات الأولى نحو تأسيس الوقف.

وأكد دمير أن التبرعات التي تم جمعها باسم المشروع عقب مقتل ضياء، بلغت 356 ألف دولار، موضحًا أنه تحدث مع عائلة بركات وأبلغهم بأن الهدف الآن هو جمع مليون دولار، معربًا عن أمله بتأسيس الوقف الذي سيحمل أسماء ضياء ويسر ورزان.

وناشد دمير الرئيس الأمريكي "باراك أوباما" مساندة المسلمين الذين يعيشون في أمريكا، والوقوف إلى جانب المسلمين في فلسطين والمسلمين في سوريا، ودعاه إلى العمل على وضع حد لقتل المسلمين، وعدم السماح بقتلهم. وأكد دمير أن تركيا تعارض مقتل المسلمين، كما تعارض مقتل عامة الناس من جميع الأديان.

يذكر أن الجريمة وقعت الثلاثاء المنصرم، إثر هجوم شنه مسلح أمريكي متطرف هو "كريغ ستيفن هيكس" (46 عامًا)، على منزل في مدينة "تشابيل هيل" التابعة لولاية كارولينا الشمالية الأمريكية، وقام بقتل طبيب الأسنان الفلسطيني الأصل "ضياء شادي بركات" (23 عاماً)، الذي يحمل جواز سفر سوري، وزوجته "يسر محمد يوسف أبو صالحة" (21 عاماً) وشقيقتها رزان (19 عاماً) (فلسطينيتان تحملان الجنسية الأردنية).
النقاش (0)