سياسة دولية

واشنطن تؤكد أن الأسد لن يكون "أبدا" طرفا بمفاوضات السلام

بساكي أكدت أن كيري كان يقصد نظام الأسد وليس الأسد نفسه - أرشيفية
بساكي أكدت أن كيري كان يقصد نظام الأسد وليس الأسد نفسه - أرشيفية
قللت الخارجية الأمريكي الاثنين من مضمون التصريحات التي أدلى بها الوزير جون كيري، مؤكدة أن رئيس النظام السوري بشار الأسد لن يكون "أبدا" طرفا في مفاوضات السلام في سوريا.

وكان كيري صرح في مقابلة بثتها شبكة "سي بي إس" الأمريكية السبت ردا على سؤال حول احتمال التفاوض مع الأسد، "حسنا، علينا أن نتفاوض في النهاية". 

وإذ أسفت لعدم إجراء مفاوضات سلام بهدف "وضع حد لمعاناة الشعب السوري"، كررت المتحدثة باسم الخارجية الاميركية جنيفر بساكي: "كما كنا نقول منذ وقت طويل، ينبغي أن يكون ممثلون لنظام الأسد جزءا من عملية السلام".

لكنها تداركت أن "الأسد بنفسه لن يكون أبدا" طرفا في هذه العملية و"لم يكن الوزير كيري يقصد ذلك"، موضحة أن وزير الخارجية "استخدم الأسد كمختصر" للنظام السوري برمته.

وذكرت بأن الولايات المتحدة ترد بذلك على رغبة المعارضة السورية المعتدلة التي أعلنت مرارا أنها لن تتفاوض ابدا مع الأسد، مضيفة "بالتاكيد لا يمكن للمرء أن يتفاوض مع نفسه. ثمة حاجة إلى ممثلين في الوقت نفسه للمعارضة وللنظام حول الطاولة".

لكنها أكدت أن "ليس هناك عملية قائمة ولا عملية على وشك أن تبدأ. إنها إذن مرحلة نظرية حاليا".

وأعلن رئيس النظام السوري الاثنين، ردا على ابداء الوزير كيري استعداد بلاده للتحاور معه، أنه ينتظر أن تقترن التصريحات بالافعال، في وقت أبدى ناشطون ومعارضون خيبة أملهم من الموقف الأمريكي الأخير الذي أقر به وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، بأنه سيكون على الولايات المتحدة أن تتفاوض مع رئيس النظام السوري، بشار الأسد، لإنهاء الحرب في سوريا، التي تدخل عامها الخامس.
 
النقاش (2)
Sam
الثلاثاء، 17-03-2015 07:09 ص
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بعد اربع سنوات طوال غلاظ عم الظلم واستشرى القتل والدمار فيهن على أهلنا في سوريه الحبيبه يخرج جون كيري وزير خارجية الولايات المتحدة الامريكية علينا ليقول بغباء وسذاجه بانه مستعد ليناقش حل مع بشار. هاذا الوزير يزلق بما في نفس القيادة الامريكيه مع ان السيسة الامريكية تدعي غير ذلك. فهاهو قد قالها صراحة انه حضر المؤتمر الاقتصادي في مصر من اجل دعم اسرائيل. السياسة الامريكية تريد ان يبقى الصراع قائما في سوريا طالما ان الصراع يرهق سوريا ولايهدد مصالحها او مصالح اسرائيل. لهذا ارى انه يجب على الثوار السوريين وجميع الاطراف التي يعنيها ان تنتهي الحرب والدمار والقتل ويبدأ العمل لعودة اهلنا الى بلادهم، عليهم ان يطالبوا بان يرحل الاسد قبل سقوط داعش. لانه اذا سقطت داعش قبل سقوط نظام الدمار الاسدي سيفرض الغرب وروسيا وإيران بشار كحل سياسي او يتركوا السوريين يقاتلوا النظام بايديهم. اما اذا سقط النظام الاسدي قبل سقوط داعش فإن دعم جميع القوى سيصب مع الثوار حتى تسقط داعش. فيا ايها الاحرار طالبوا بقوة وعزيمة واصرار على رحيل النظام قبل سقوط داعش حتى اذا اضطررتم لرفض العمل مع القوى الغربيه ضد داعش الا في ماقل واضطررتم اليه لحماية ظهوركم من داعش. السياسة الامريكية الحالية تخدم النظام الاسدي وتقويه وتفرغه لضرب الثوار وقتل المدنيين لانها تشغل داعش عن النظام وتقصف داعش وتددغد بشار بالكلام الناعم وتعمل مع ايران ضد اهل العراق واهل سوريا. ومن الواجب على كل فرق المعارضة السورية ان يعلن كل منهم عن اهدافهم الرئيسية وان يعملوا معا على مايتفقون عليه من الاهداف باسرع وقت ثم يضعوا تصورا للعمل على مايختلفون فيه. والا فان السنوات ستمر لصالح الاعداء والمنتفعين الذين يبيعوا البلاد واهلهم من اجل لقمة عيش رخيصة وذليله ويقولوا ايه شو طالع بالايد وبدنا نعيش.
عمر
الإثنين، 16-03-2015 11:26 م
لا اعرف الادارة الامريكية هي ادارة موحدة ام ان كل طرف كسؤول عن نفسه وله رؤيته ام انها تكتيكات سياسية رمي السنارة ورؤية ردة الفعل للاطراف ولتقبل الموضوع ام ان كيري مثل رؤساء وزراء الدول العربية وضيفتهم الامور الادارية وغير متني بالامور السياسية والعسكرية