رياضة دولية

تورينو يهزم يوفنتوس لأول مرة منذ 20 عاما

تورينو يهزم يوفنتوس لأول مرة منذ 20 عاما
تورينو يهزم يوفنتوس لأول مرة منذ 20 عاما
عوض تورينو تأخره ليهزم يوفنتوس متصدر دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم 2-1 الأحد ليتفوق على جاره الأعلى مكانة لأول مرة منذ 20 عاما في مباراة قمة مثيرة أفسدها شغب الجماهير.

وفشل لاتسيو صاحب المركز الثاني في استغلال الموقف، واكتفى بالتعادل 1-1 على أرضه مع كييفو المتواضع، بينما أنعش نابولي آماله في التأهل لدوري أبطال أوروبا بالفوز 4-2 على سامبدوريا بفضل هدفين من المهاجم الأرجنتيني جونزالو هيجوين.

وركض دييجو فارياس نصف مسافة الملعب تاركا المدافعين خلفه ليكمل فوز كالياري 3-1 على مضيفه فيورنتينا، ويمنح جيانلوكا فيستا بداية مظفرة لمشواره كثالث مدرب هذا الموسم للفريق المهدد بالهبوط.

وبدا يوفنتوس - الذي مني بخسارته الثالثة فقط في الدوري هذا الموسم - في طريقه لزيادة مسيرته الخالية من الهزائم في 17 مباراة متتالية ضد تورينو، حين وضعه أندريا بيرلو في المقدمة بتسديدة رائعة كالعادة من ركلة حرة في الدقيقة 35.

لكن ماتيو دارميان تعادل لتورينو صاحب الأرض في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، وسجل فابيو كوالياريلا هدف الفوز في مرمى فريقه السابق في الدقيقة 57 الذي جاء مباشرة عقب تسديدة من بيرلو، ارتدت من القائم من ركلة حرة أخرى.

وخارج الملعب قالت الشرطة إن تسعة أصيبوا في انفجار ما يشتبه أنها ألعاب نارية، ألقيت من مدرجات مشجعي يوفنتوس ردا على أشياء أخرى ألقتها جماهير تورينو.

واندلع العنف قبل المباراة أيضا عندما حاول 300 من مشجعي تورينو إعاقة حركة حافلة يوفنتوس ومنعها من دخول المجمع،  ورشقوها بالحجارة مما تسبب في تهشم إحدى نوافذها.

ولا يزال يوفنتوس - الذي يملك 73 نقطة من 32 مباراة - متقدما بفارق 14 نقطة على لاتسيو قبل ست جولات على النهاية، وسيتوج يوم الأربعاء المقبل إذا فاز بملعبه على فيورنتينا وفشل لاتسيو في التغلب على بارما متذيل الترتيب.

لكن الاحتفالات هذه المرة كانت من نصيب تورينو الأقل شأنا الأحد.

وقال المدرب جيامبييرو فنتورا الذي تولى تدريب تورينو في 2011 وقاده للترقي من الدرجة الثانية في موسمه الأول: "حطمنا العديد من المحظورات ولم نفز بالقمة منذ فترة."

وأضاف "في السنوات الأربع الماضية قمنا بالبناء من لا شيء لنصنع فريقا رائعا، والانتصار كان قطعة الحلوى التي تزين الكعكة."

وتعين على تورينو التراجع للدفاع في آخر نصف ساعة، فسدد أليساندرو ماتري في القائم مرتين، وتدخل الحارس دانييلي باديلي بشكل رائع ليمنع يوفنتوس من التسجيل في مناسبتين.

وبدا أن لاتسيو قام بالعمل الصعب ضد كييفو حين انطلق ميروسلاف كلوسه من وسط الملعب، ليفتتح التسجيل في نهاية الشوط الأول بعد أن سدد من فوق الحارس البانو بيتزاري.

لكن كييفو تعادل على عكس سير اللعب، عندما أبدلت تسديدة إيزيكيل شيلوتو اتجاهها إلى المرمى بعد اصطدام الكرة بالبرتو بالوسكي.

وقلص نابولي صاحب المركز الرابع (56 نقطة) الفارق لنقطتين، مع روما الذي يحتل المركز الثالث المؤهل للأدوار التمهيدية في دوري أبطال أوروبا عقب خسارته 2-1 أمام إنترناسيونالي يوم السبت.

وأحرز لوكا توني (37 عاما) هدفين ليمنح فيرونا الفوز 3-2 على ساسولو في مواجهة بين فريقين في وسط الترتيب، ويرفع رصيده هذا الموسم إلى 17 هدفا.

وأرجأ بارما - الذي خصم سبع نقاط من رصيده هذا الموسم بسبب انتهاك اللوائح المالية للدوري الإيطالي - هبوطه لأسبوع آخر عندما قاده هدف أنطونيو نوتشيرينو من ركلة جزاء للفوز 1-صفر على باليرمو.

وارتقى كالياري بانتصاره على فيورنتينا للمركز 18 برصيد 24 نقطة، لكنه لا يزال متأخرا بسبع نقاط عن منطقة الأمان، وأتلانتا الذي تعادل 2-2 على أرضه مع إمبولي، بينما يملك تشيزينا المهزوم 3-1 في جنوة 23 نقطة، ويبدو أيضا في طريقه للهبوط.
النقاش (0)