حول العالم

أمريكية تدعي إصابتها بالسرطان لتغطية نفقات الإجهاض

زيتنر ادعت إصابتها بورم خبيث في المرحلة الرابعة - أرشيفية
زيتنر ادعت إصابتها بورم خبيث في المرحلة الرابعة - أرشيفية
قال مدعون أمريكيون إنه تم توجيه تهمة الاحتيال لمواطنة من أريزونا بعد أن ادعت أنها مريضة بالسرطان، حتى تتحمل الولاية نفقات إجهاضها قبل خمس سنوات.

وجاء في بيان لمكتب المدعي العام لولاية أريزونا أن تشارليس ريني زيتنر (29 عاما) تواجه أيضا تهم السرقة والتزوير، في فينكس، في الفترة من آذار/ مارس وحتى عام 2010.

واتهم الادعاء زيتنر بأنها كذبت على طبيب النساء، وقالت إنها مصابة بالسرطان، وأن الحمل يشكل خطورة أكبر على حياتها.

وقال الادعاء إنها قدمت معلومات تفيد بإصابتها بورم خبيث في المرحلة الرابعة، وأنها ستكمل علاجها في بوسطن، وأن ذلك يشمل إزالة أورام من البطن وأسفل العمود الفقري.

وأجريت لزيتنر المسجلة في برنامج أريزونا للرعاية الصحية (مديكير) عملية إجهاض في مستشفى بفينكس عام 2010. ويغطي البرنامج عمليات الإجهاض إذا كانت حياة الأم في خطر.

وقال الادعاء إن زيتنر، زورت وثائق تفيد بإصابتها بالسرطان ووضعت فيها اسم طبيب لم يلتق بها ولم يعالجها قط.
النقاش (0)