سياسة عربية

جبهة النصرة تتهم لبنان بالتلاعب بملف العسكر المختطفين

دعت جبهة النصرة إلى انتقال ملف المفاوضات إلى أيدٍ أمينة - أرشيفية
دعت جبهة النصرة إلى انتقال ملف المفاوضات إلى أيدٍ أمينة - أرشيفية
اتهمت جبهة النصرة، الطرف الرسمي اللبناني، بـ"التلاعب" في ملف العسكريين اللبنانيين المختطفين لديها بجرود عرسال، نافية وجود أي تقدم فيه.

ووجهت "النصرة" صباح الأربعاء، على أحد حساباتها في موقع "تويتر"، رسالة إلى أهالي العسكريين قالت فيها: "نود أن نبين لكم أنْ لا صحة لما يتداوله الإعلام؛ من أن المفاوضات انتهت بيننا وبين عباس إبراهيم" المدير العام للأمن العام اللبناني الذي يتولى الملف.

وأوضحت أن المفاوضات عالقة منذ فترة "بسبب كثرة التلاعب في هذا الملف من قبل المتفاوضين من الطرف اللبناني".

ودعت "النصرة" إلى "أن ينتقل ملف المفاوضات إلى أيدٍ أمينة"، مشيرة إلى اقتراح سابق لها بـ"تشكيل لجنة من الأهالي لتشرف على مجريات التفاوض".

وكانت قناة "ام تي في" اللبنانية، قالت إن اللواء عباس إبراهيم سيزور قطر الأسبوع الجاري "لاستكمال مساعيه للإفراج عن العسكريّين المخطوفين"، مشيرة إلى تمكن عائلتي عسكريين اثنين مخطوفين لدى "النصرة"، من زيارتهما أمس الثلاثاء، على الرغم من الأوضاع الميدانية المتوترة في عرسال.
النقاش (0)