رياضة دولية

أمريكا تطلب من سويسرا تسليمها 7 مسؤولين في "فيفا"

قررت لجنة القيم التابعة لـ"فيفا" التي تساعد في التحقيقات إيقاف المعتقلين مؤقتا - أ ف ب
قررت لجنة القيم التابعة لـ"فيفا" التي تساعد في التحقيقات إيقاف المعتقلين مؤقتا - أ ف ب
قال مكتب العدالة الاتحادي في سويسرا الخميس، إن الولايات المتحدة طلبت من سويسرا تسليمها سبعة من مسؤولي كرة القدم اعتقلتهم السلطات السويسرية في أيار/ مايو الماضي بشبهة الفساد.

وكانت السلطات في سويسرا اعتقلت المسؤولين السبعة - ومن بينهم عضوان باللجنة التنفيذية - في 27 أيار/ مايو الماضي في فندق كبير في زيورخ قبل يومين فقط من انعقاد الجمعية العمومية للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، وهم محتجزون في سويسرا حتى الآن.

وقال مكتب العدالة السويسري في بيان، إن الشرطة المحلية ستبلغ المحتجزين السبعة بطلبات التسليم الأمريكية، وبعد ذلك سيحصل المتهمون أو من يمثلهم قانونيا على مهلة لمدة 14 يوما للرد على طلبات التسليم الأمريكية. كما أنه يمكن تمديد المهلة بواقع 14 يوما إضافية قبل البت في الأمر.

وأكد المكتب أن البت في طلبات التسليم الأمريكية سيستغرق أسبوعين تقريبا.

وقال المكتب أيضا إن من الممكن الطعن في طلبات التسليم الأمريكية أمام المحاكم السويسرية.

وتقول سلطات الادعاء الأمريكية، إن تحقيقاتها التي تسير بشكل متواز ومنفصل عن تحقيقات السلطات السويسرية، تتعلق بشبكات لتبييض الأموال والتهرب الضريبي ومخالفات مالية أخرى.

والمطلوبون السبعة - وهم جيفري ويب وإدواردو لي ويوجينيو فيغيريدو ورفائيل إيسكيفل وجوزيه ماريا مارين وكوستاس تاكاس - هم ضمن 14 شخصا يواجهون اتهامات بالفساد.

وتنص اتفاقية ثنائية على إمكانية تقديم الولايات المتحدة طلبات بتسليم محتجزين في سويسرا خلال 40 يوما.

ويبرز من بين المطلوبين جيفري ويب، رئيس اتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (كونكاكاف) سابقا، ويوجينيو فيغيريدو، وهما عضوا اللجنة التنفيذية وقت اعتقالهما.

وقررت لجنة القيم التابعة لـ"فيفا" التي تساعد في التحقيقات إيقاف المعتقلين مؤقتا.

ورفضت محكمة سويسرية في الشهر الماضي طلب إطلاق سراح بكفالة، قدمه واحد من المسؤولين السبعة "خوفا من هروبه".
النقاش (0)