سياسة عربية

التمهيد لإخلاء سبيل أبو العلا ماضي.. ومصدر أمني ينفي

أبو العلا ماضي على الإسفلت بعد عامين من الاعتقال - اليوم السابع
أبو العلا ماضي على الإسفلت بعد عامين من الاعتقال - اليوم السابع
وصل المهندس أبو العلا ماضى إلى قسم شرطة الجيزة لإنهاء إجراءات إخلاء سبيله من مقر القسم بعد صدور قرار من محكمة جنايات الجيزة بإخلاء سبيله على ذمه قضية بين السرايات، في حين نفى مصدر أمني الإفراج عنه "لعدم استكمال إجراءات جهاز الأمن الوطني".

ونشرت اليوم السابع المصرية، صور وصول ابو العلا ماضي، تظهره يدخل إلى القسم بعد وصوله داخل سيارة مدرعة وبرفقة عدد من أفراد الأمن مرتديا ملابس الحبس الاحتياطى البيضاء.

هذا وكان أعلن "بلال سيد بلال" المتحدث الرسمي لحزب الوسط أن الدائرة 10 محكمة جنايات الجيزة قد قررت الإثنين 10 أغسطس 2015 إخلاء سبيل المهندس "أبو العلا ماضي" رئيس الحزب، المحبوس احتياطيا على ذمة قضية "أحداث بين السرايات"، وذلك بعد إتمامه الحد الأقصى لمدة الحبس الاحتياطي حسب القانون 143 إجراءات جنايات وهي سنتان.

وأكد "بلال" أن قرار المحكمة جاء بعد قبول الاستئناف المقدم من دفاع "أبو العلا ماضي"، وإخلاء سبيله بضمان محل إقامته، متوقعا الانتهاء من إجراءات إخلاء السبيل خلال أيام.

قال المحامي أحمد أبو العلا ماضي، نجل المهندس أبو العلا ماضي رئيس حزب الوسط ومحاميه، إن محكمة جنايات الجيزة أمرت بإخلاء سبيل والده بضمان محل إقامته.

وكتب أحمد أبو العلا ماضي، تدوينة عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" قال فيها: "قررت محكمة جنايات الجيزة قبول الاستئناف المقام منّا وإخلاء سبيل المهندس أبو العلا ماضي بضمان محل إقامته".

يأتي ذلك في حين قال مصدر أمني، لصحيفة "المصري اليوم"، إنه "لن يتم الإفراج عن المهندس أبو العلا ماضي ، رئيس حزب الوسط الأربعاء، لعدم استكمال إجراءات الفحص من جهاز الأمن الوطني والمباحث الجنائية".

وأضاف المصدر للصحيفة، في الساعات الأولى من الأربعاء، أن "شخصية أبو العلا قيادية ومشهورة، ولابد أن يتم عمل التحريات اللازمة عنه لمعرفة ما إذا كان مطلوبا على ذمة قضايا أخرى أم لا".

في الوقت نفسه، طالب ضابط بقسم الجيزة الصحفيين بالانصراف من أمام القسم، مؤكدا أنه لن يتم الإفراج عنه، فيما استمر عدد من أقاربه وأعضاء حزب الوسط في التواجد بالمكان.

يذكر أن المهندس أبو العلا ماضي، رئيس حزب الوسط، معتقل منذ أكثر من سنتين على خلفية رفضه للانقلاب العسكري، حيث تم اعتقاله ونائبه، المحامي عصام سلطان، من مقر إقامتهما في مدينة نصر بعد أيام من الانقلاب العسكري.

وكان أحمد أبو العلا قد طالب قبل نحو أسبوعين بإخلاء سبيل والده، بعد أن أمضى مدة سنتين، هي أقصى مدى يسمح بها القانون لتجديد الحبس الاحتياطي على ذمة القضية.


النقاش (0)