صحافة عربية

ركود سياحي واقتصادي.. وأزمة الطائرة.. وفشل "النهضة"

الصحافة المصرية - الثلاثاء
الصحافة المصرية - الثلاثاء
سلطت الصحف المصرية الصادرة الثلاثاء 10 تشرين الثاني/ نوفمبر 2015، الضوء على الطرق التي تحاول حكومة شريف إسماعيل الاستعانة بها في مواجهة تراجع السياحة، وركود الاقتصاد.

يأتي ذلك فيما راوحت أزمة الطائرة الروسية مكانها. وصرح مصدر في لجنة التحقيق بأنه لم يتم العثور على أي مادة متفجرة في حطام الطائرة التي أدى سقوطها فوق سيناء آخر الشهر الماضي إلى مصرع 224 راكبا بمن فيهم طاقمها.

وتحدثت الصحف أيضا عن الاتفاق على عقد جولة مباحثات عاشرة بين مصر وإثيوبيا والسودان من أجل إنهاء أزمة "سد النهضة"، بعد أن أخفقت الجولة التاسعة، التي اختتمت أمس بالقاهرة، في التوصل إلى اتفاق.

وكشفت الصحف التخبط بين وزارتي الهجرة والقوى العاملة بسبب عدم الفصل الفعلي بين اختصاصاتهما، علاوة على استقرار وزارة النقل على زيادة سعر تذكرة مترو الأنفاق خلال عام 2016.

وتناولت بدء السيسي زيارة إلى السعودية اليوم، للمشاركة في أعمال القمة الرابعة للدول العربية - اللاتينية، بالرياض، وترجيح التقاء السيسي والعاهل السعودي.

الحكومة تواجه تراجع السياحة بدعم الصناعة

بهذا المانشيت صدرت صحيفة "الوطن" ناقلة عن رئيس اتحاد الصناعات محمد السويدي كشفه وعودا من محافظ البنك المركزي طارق عامر بتوفير 4 مليارات دولار لاستيراد خامات ومستلزمات الإنتاج اللازمة للمصانع، مشيرا إلى تراجع معدلات النمو الصناعي بشكل هائل خلال الأشهر التسعة الماضية من 9% عام 2014 إلى 2%.

في الوقت نفسه، ذكرت الصحيفة أن جهود الحكومة في إنعاش الاقتصاد، في أعقاب تداعيات حادث الطائرة الروسية المنكوبة، اصطدمت بتراجع نسب الإشغال الحالية في فنادق شرم الشيخ إلى ما دون الـ20%بسبب عمليات إخلاء البريطانيين والروس.

وتحت عنوان "الجيش والتموين يطاردان الغلاء"، قالت الصحيفة إن الحكومة واصلت إجرءاتها لتثبيت وتخفيض الأسعار من خلال جهود القوات المسلحة ووزارة التموين باستغلال إمكاناتهما كافة للقضاء على الغلاء.

 وفي هذا السياق تصدَّر "الأهرام" مانشيت يقول: "إنهاء مشكلة نقص إمداد المصانع بالغاز.. الرئيس: التوازن والاعتدال ثوابت سياستنا الخارجية.. وننشد الخير للجميع".

ومع صورة السيسي خلال لقائه الإثنين أعضاء غرف التجارة الإفريقية والإسلامية، نقلت "الأهرام" تأكيده  نجاح مصر في التغلب على مشكلات الطاقة، سواء في قطاع الكهرباء أو الغاز الطبيعي، ما يتيح الفرصة أمام المستثمرين لمزيد من العمل والاستثمار في مصر، مشيرا إلى أنه تم بالفعل القضاء على
مشكلة نقص إمداد المصانع بالغاز الطبيعى خلال الشهر الحالي، وفق قوله.

ومن جهتها قالت "المصري اليوم" - في المانشيت -: "المركزي" يواجه الركود الاقتصادي بإجراءات جديدة لصرف الدولار، كاشفة أن البنك المركزي يعكف على اتخاذ تدابير عدة خلال الأيام المقبلة، لمواجهة الركود الاقتصادي، منها إصدار قواعد جديدة تتعلق بسعر صرف الدولار أمام الجنيه، فيما خسرت البورصة، أمس، 4.57 مليار جنيه من رأس المال السوقي للأسهم، وارتفع سعر الدولار إلى 8.60 جنيه في "السوق السوداء".

وبمانشيت يقول: "انتفاضة حكومة إسماعيل"، قالت "اليوم السابع" إن رئيس الوزراء شريف إسماعيل، أصدر قرارا، الاثنين، بتشكيل لجنة للطواريء  والأزمات برئاسة أمين عام مجلس الوزراء، وعضوية ممثلين عن عشر وزارات، لاتخاذ القرارات المناسبة نيابة عن الوزارات التي يمثلونها.

مصدر بـ"تحقيقات الطائرة": لا أثر للمتفجرات

واصلت صحف الثلاثاء اهتمامها بتغطية تداعيات أزمة الطائرة الروسية.

وبالمانشيت السابق، نقلت "المصري اليوم" عن مصدر بلجنة التحقيق كشفه أنه لم يتم العثور على أي مادة متفجرة في أي جزء من حطام الطائرة أو في جثة أي من الركاب، مؤكدا أن فريق بحث دوليا مشتركا زار موقع سقوط الطائرة بمنطقة "المهشم" التابعة لمركز الحسنة، بوسط سيناء، أمس، وأنه سيتم نقل الحطام للقاهرة في الفترة المقبلة لمزيد من الفحص، في الوقت الذى استقبلت فيه مدينتا شرم الشيخ والغردقة نحو 18 ألف سائح على مدار اليومين الماضيين.

وأشارت الصحيفة إلى أن القطاع السياحي بجناحيه الحكومي والخاص، بدأ في وضع "خارطة طريق" لمواجهة تداعيات أزمة سقوط الطائرة، من خلال التركيز على تعديل مواعيد الترويج لمصر في الدول المستهدفة، وإطلاق حملة العلاقات العامة في الأسواق قبل مرحلتي التسويق والإعلانات، وفق "المصري اليوم".

وفي السياق نفسه قالت "الشروق" - في المانشيت -: "الكرملين: روسيا: تسلمنا معلومات عن الطائرة المنكوبة من بريطانيا"، مشيرة إلى أن الكرملين أعلن أن بريطانيا سلمت روسيا معلومات حول حادث سقوط الطائرة الروسية في سيناء.

ونقلت "الشروق" أيضا عن صحيفة التايمز البريطانية قولها إن المخابرات البريطانية تطارد "أبا أسامة المصري"، فما نقلت عن سياح إنجليز قولهم إنهم يشعرون بالخجل من قرار الحكومة البريطانية بإجلائهم.

في السياق نفسه، قالت "الأهرام": "إيطاليا والإمارات وقطر تشيد بإجرءات الأمن بالمطارات المصرية".

وفي الوقت ذاته، أشارت "الأهرام" إلى لجنة دولية تتفقد إجراءات التأمين بمطار القاهرة وقرية البضائع، قائلة إنه لليوم الثانى على التوالي استأنفت لجنة مفتشي المنظمة الدولية للطيران المدني "الإيكاو" تفقدها لإجراءات الأمن التي تتبعها سلطات مطار القاهرة لتأمين الركاب والبضائع والمنشآت والطائرات ضمن فاعليات التفتيش الدولي على مطار القاهرة.

"جولة مباحثات عاشرة" لإنهاء أزمة "سد النهضة"

ومن أزمة الطائرة الروسية إلى أزمة سد "النهضة" الإثيوبي، إذ أخفقت الجولة التاسعة من المفاوضات الثلاثية بين مصر وإثيوبيا والسودان، التي عقدت بالقاهرة أمس، في التوصل إلى حل للخلافات بين المكتبين الاستشاريين: الفرنسي والهولندي.

والأمر هكذا توصلت أطراف الاجتماع إلى اتفاق على بدء جولة عاشرة عاجلة في الخرطوم، ما بين 21 و23 تشرين الثاني/ نوفمبر الجارى، لحسم الاتفاق مع المكتبين للعمل معا في الدراسات الفنية حول تأثيرات السد على دولتي المصب أو اختيار بديل لهما، وفق "المصري اليوم".

سرور: العمالة بالداخل والخارج مهمتنا.. و"مكرم" للمهاجرين فقط

كشفت صحيفة "الأخبار" أن وزارتي الهجرة والقوى العاملة تشهدان حالة من الشد والجذب والتخبط بسبب عدم الفصل الفعلي بين اختصاصات الوزارتين، وهو ما كشفت عنه زيارة وزيرة الهجرة نبيلة مكرم إلى الكويت، إذ التقت بوزيرة العمل هند الصبيح، وناقشت معها قضية العامل المصري المتوفى، وزميله المصاب.

وتطرقت الزيارة إلى مناقشة عدد من القضايا العمالية التي تخص وزارة القوى العاملة، وعلى رأسها: إمكان إنجاز مشروع الربط الآلي بين الجهازين الكويتي والمصري بهدف الحد من أى عمليات تلاعب، والقضاء على دور الوسطاء والسماسرة ومكافحة تجار الإقامات لضمان حقوق العمال وأصحاب العمل.

مصادر في "النقل": زيادة أسعار المترو في 2016

أكدت مصادر مسؤولة بوزارة النقل استقرار الوزارة على زيادة سعر تذكرة مترو الأنفاق خلال عام 2016 موضحة أن وزير النقل رهن زيادة السعر بتشغيل جميع القطارات المكيفة خاصة للخط الأول "حلوان - المرج"، وعددهما 20 قطارا مكيفا، في إطار خطط تحسين مستوى الخدمة، بحسب "الشروق".

قمة مصرية سعودية لبحث العلاقات الثنائية وتطورات القضايا الإقليمية

يبدأ رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي زيارة اليوم إلى السعودية، للمشاركة في أعمال القمة الرابعة للدول العربية ودول أمريكا الجنوبية التي تُعقد في الرياض، بهدف تفعيل علاقات التعاون بين مصر وهذه الدول في جميع المجالات.

ونقلت "الأهرام" عن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة، علاء يوسف، قوله إنه من المنتظر أن يلتقي السيسي مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، لمناقشة آخر المستجدات على صعيد العلاقات الثنائية، وتطورات القضايا الإقليمية.
النقاش (0)