سياسة عربية

نائبان عن "الجبهة الشعبية" و"نداء تونس" يعلنان خطبتهما

مجلس النواب التونسي شهد تراشقا بالتهم بين الجبهة والنداء - أرشيفية
مجلس النواب التونسي شهد تراشقا بالتهم بين الجبهة والنداء - أرشيفية
قرر نائبان بمجلس نواب الشعب بتونس الارتباط رسميا، مؤكدان عزمهما على الزواج قريبا تتويجا لقصة حب جمعتهما تحت قبة البرلمان، بحسب ما أورده موقع صحيفة "الشروق".

وفيما حزباهما "يتصارعان" داخل اللجان المختصة وفي الجلسات العامة، فقد أعلن، الأربعاء، نائب الجبهة الشعبية اليسارية أيمن العلوي، والنائب عن نداء تونس اليميني سناء الصالحي، الارتباط رسميا.

ولفت مراقبون إلى أن علاقة الحب بين النائبين على طرف نقيض مما يحدث بين الحزبين من خلافات جوهرية، في البرامج السياسية وكيفية طرح الملفات السياسية والاجتماعية والاقتصادية وتناولها في المنابر الإعلامية والسياسية.

وعرف مجلس نواب الشعب أجواء متشنجة وتراشقا بالتهم بين نواب كتلتي النداء والجبهة وصلت حد الملاسنة والانسحاب من بعض الجلسات العامة، على غرار الجلسة التي كانت مخصّصة للاستماع لوزير الداخليّة ناجم الغرسلي في 10 أيلول/ سبتمبر الماضي، حيث سادت حالة من التوتر والفوضى انتهت برفع الجلسة.

يذكر أن "نداء تونس" و"الجبهة الشعبية" مثلا أحد مكونات ما عُرف بـ"جبهة الإنقاذ الوطني" على إثر اغتيال النائب محمد البراهمي، خلال صيف 2013، حيث  طالبت بإسقاط حكومة الترويكا الثانية برئاسة القيادي بحركة النهضة علي العريض.

ورفضت الجبهة التحالف مع "نداء تونس" والدخول في حكومة حبيب الصيد في شباط/ فبراير 2015.
النقاش (0)