سياسة عربية

اتهامات للحشد الشعبي بقتل واختطاف كبار مثقفي تكريت

اختطف دكتور في صحة صلاح الدين ووجد مقتولا وتم رميه في كوم من الأوساخ ـ عربي21
اختطف دكتور في صحة صلاح الدين ووجد مقتولا وتم رميه في كوم من الأوساخ ـ عربي21
تواصلت معاناة مواطني مدينة تكريت العراقية، بعد سيطرة ميليشيات الحشد الشعبي عليها وانتزاعها من قبضة تنظيم الدولة، حيث يعاني الأهالي العائدون إلى المدينة، من الانتهاكات التي تصل حد القتل تمارسها الفصائل الشيعية بحق أهالي تكريت السنة.

وقال ضابط في شرطة صلاح الدين المقدم "أحمد الجبوري"، إن "ميليشيات الحشد المتمثلة بـ"العصائب" و"لواء علي الأكبر" و"كتائب الإمام علي" هي من تدير أغلب الأمور في تكريت، وهي من تنصب وهي من تقتل، وهي من تخطف وتسرق وتداهم المنازل".
 
وأضاف أحمد الجبوري في تصريح لـ "عربي 21" قائلا: "بدأت عناصر الميليشيات باختطاف الأشخاص البارزين في تكريت منهم الدكاترة والأساتذة في الجامعات والموظفين في دوائر الدولة".

وأوضح الجبوري، لقد "اختطفت الميليشيات وبسيارات مضللة أستاذا في جامعة تكريت وسرقت سيارته ومبالغ من منزله، ثم وجد الأستاذ مقتولا بعد يومين على الطريق جنوب تكريت مقابل مدينة العوجة".

وتابع الضابط: "بعدها اختطف أحد الموظفين في جامعة تكريت وسائق أحد عمداء الجامعة، وأيضا سرقت سيارته ووجد بعد يومين مقتولا بطلقة في الرأس، كما اختطف دكتور في صحة صلاح الدين من الدكاترة المعروفين واسمه "محمد عطية الجبوري" ووجد مقتولا بعد يوم واحد وتم رميه في كوم من الأوساخ بأطراف مدينة تكريت.

وسجل أن "آخر ما حدث يوم الأربعاء، قتل الموظف خالد عبد الجبار عزيز على أيدي الميليشيات التابعة للحشد الشعبي حيث قتل في مستشفى عسكري في حي القادسية بمدينة تكريت".

وأفاد الضابط أيضا: "حاولنا أن نلتقي بقيادات الحشد لمنع هذه الحالات وأهمها الاختطاف والاغتيال وسرقة السيارات من الشوارع ومداهمة المنازل وسرقة مبالغ مالية، وقابلنا أحد قيادات "لواء علي الأكبر" فقال لنا بالحرف الواحد "أليس فضلا منا أننا أعدناكم إلى تكريت يا أحفاد صدام؟ عليكم أن تتحملوا ما يجري لكم من انتقام؛ وإلا فاخرجوا من مدينتكم لتموتوا جوعا".

 وزاد الضابط، لقد: "علمنا وقتها أنها أعمال مدبرة ومنسقة للقضاء على المثقفين والأساتذة والموظفين والدكاترة في مدينة تكريت لتجريدها من الكفاءات".

وختم المقدم الجبوري كلامه قائلا: "هناك رعب في صفوف الأساتذة والموظفين في تكريت وحتى طلاب الجامعات بسبب ما يحدث ومازالت ميليشيا الحشد تواصل أعمالها الانتقامية، ولم نستطع إيقاف هذا الأمر، وقد يبدأ الناس بالعودة إلى أربيل من جديد".
النقاش (0)