ملفات وتقارير

السيسي متوعدا المصريين: لين كلامي يعني قمة بأسي (فيديو)

حدث تحول تام في خطاب السيسي الذي ألقاه السبت من الاستضعاف إلى إظهار القوة (أرشيفية) - أ ف ب
حدث تحول تام في خطاب السيسي الذي ألقاه السبت من الاستضعاف إلى إظهار القوة (أرشيفية) - أ ف ب
خاطب قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي المصريين، السبت، بقوله: "أوعوا تفتكروا أن لين الكلام، وحسن الخلق، دي حاجة تانية غير قمة البأس"، على حد تعبيره، مكررا العبارة الأخيرة، وضاغطا على حروفها: "قمة البأس".

واعتبر مراقبون كلام السيسي بهذا الأسلوب تهديدا جديدا للمصريين، على مقربة من حلول الذكرى الخامسة لثورة 25 كانون الثاني/ يناير 2011.

وكان السيسي دعا المصريين إلى عدم النزول للتظاهر في ذلك اليوم، في خطاب ألقاه الشهر الماضي، في مناسبة الاحتفال بذكرى المولد النبوي، إذ تساءل: "تنزلوا ليه"، محذرا من مصير دول أخرى كسوريا، والعراق ، وليبيا، يتهدد مصر، وفق وصفه.

وفي خطابه الذي ألقاه السبت، حدث تحول تام في خطاب السيسي، من الاستضعاف إلى إظهار القوة، إذ قال: "أنا صحيح بأتكلم برفق دائما.. لأن الشعب المصري قاسى كثيرا، وحقه عليَّ أبقى رقيقا معاه".

وهنا كرر أحد الحضور العبارة التي قالها السيسي في الأيام الأولى للانقلاب العسكري (الشعب لم يجد من يحنو عليه).. فعلق السيسي بالقول: اسمعوا بس.. آه طبعا.. لكن هو القوة بالصوت العالي، والا إيه؟

وأجاب: "القوة بالقرار.. بالوقفة.. بالرجولة.. بالجدية.. بالالتزام.. وليس بحاجة ثانية.. لازم وأنا واقف على منصة زي اللي أنا واقف عليها دي.. لازم الناس تسمع كلاما فيه رقة، وفيه رفق، لأن ظروف بلادنا صعبة، ونسبة كبيرة من المصريين حالتهم رقيقة".

وأردف: "بأحاول أرفق بهم (المصريين).. بأحاول.. دي نقطة عايزكوا تكونوا واخدين بالكم منها، ولكن هذا ليس معناه أنها ممكن تضيع أو أضيعها.(لم يحدد المقصود بذلك).

وتابع حديثه: "أوعوا تفتكروا أن لين الكلام، وحسن الخلق ده حاجة تانية غير قمة البأس"، مكررا: "قمة البأس".

وأضاف: "ما كنتش عايز أقول الكلمتين دول  في يوم جميل زي ده، ومعاكوا.. لكن لازم تعرفوا أن مصر كانت على المحك خلال الثلاث سنين اللي فاتوا"، بحسب تعبيره.

جاء ذلك في كلمة ألقاها السيسي خلال كلمته في احتفالية "يوم الشباب المصري"، التي أُقيمت بدار الأوبرا".

وامتلأت كلمة السيسي بالعواطف.

وقال: "شباب مصر العظيم أتحدث إليكم حديثا متجردا نابعا من قلب أب يتحدث إلى أبنائه، حديث الأسرة الواحدة التي يجمعها بيتنا الكبير مصر".

وأضاف: "إنني اليوم في يوم الشباب ووسط هذه الكوكبة من شبابنا الرائع كمثقفين ومبدعين ورياضيين وسياسيين قررت أن يكون عام 2016 عاما للشباب المصري، عاما نبدأ خلاله التأهيل الحقيقي للشباب من خلال منظومة علمية ممنهجة على أسس وطنية".

ويأتي إعلان السيسي هذا استجابة لدعوة كثيريين ممن حوله من إعلان اهتمامه  بالشباب المصري، لا سيما أن قطاعا عريضا منه يشعر بالغضب إزاء إهمال نظام السيسي له.

واستطرد السيسي: "بدأنا في صناعة نموذج لهذه المنظومة (العلمية) من خلال إطلاق البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيادة".

وأكد أن القطاع المصري سيقوم بضخ 200 مليار جنيه لتقديم فرصة لـ350 ألف شركة؛ لتقديم فرص عمل لأربعة ملايين إنسان، بحسب تعبيره.

وذكر أنه أصدر توجيهاته للبنك المركزي بتخفيف أعباء خدمة القروض عن كاهل الشباب المصري، بحيث يكون سعر الفائدة على القروض المقدمة لهم لتمويل المشروعات متناهية الصغر لا يزيد على 5% سنويا، ومتناقصة، على حد قوله.


النقاش (2)
جلال
الثلاثاء، 12-01-2016 01:19 ص
قمة الباءس يا حمار
GORON1302
الأحد، 10-01-2016 02:55 م
بأس مين ياسيسى ياعرص يادلدول البشرية هاتعمل على شعب مصر راجل وانت خرونج في أي مكان