سياسة عربية

مقتل 18 حوثيا و5 جنود تابعين للرئيس هادي بمحافظتي صعدة وشبوة

تعرضت عدد من المنازل للغارات في بلدة ضحيان أسفرت عن عشرات القتلى - أرشيفية
تعرضت عدد من المنازل للغارات في بلدة ضحيان أسفرت عن عشرات القتلى - أرشيفية
قتل 18 شخصا من جماعة أنصار الله (الحوثيين)، مساء الخميس، بغارات للتحالف العربي (بقيادة السعودية) على بلدة ضحيان، في محافظة صعدة، شمالي اليمن، حسب قناة "المسيرة" اليمينية التابعة لجماعة الحوثي.

وذكرت القناة، أن الغارات التي تعرضت لها عدد من المنازل في بلدة ضحيان، أسفرت عن مقتل 18، وإصابة 28 آخرين، بينهم مصورها، وأطفال، فيما لم يتسن التحقق من مصادر مستقلة. 

وعلى صعيد آخر، لقي 2 من عناصر الجيش الوطني الموالي للرئيس عبد ربه منصور هادي مصرعهم، فيما جرح ثلاثة آخرون، مساء اليوم، في قصف لمسلحي "الحوثيين"، استهدف مقر اللواء، شرقي مديرية عسيلان، التابعة لمحافظة شبوة (شرقي اليمن).

وقال مصدر طبّي بمستشفى عسيلان العام، إن "اثنين من جنود اللواء 19 التابع للجيش الوطني لقوا مصرعهم متأثرين بجراحهم، جراء تعرضهم لشظايا صاروخ كاتيوشا، استهدف موقعهم شرقي عسيلان، فيما جرح ثلاثة آخرون، إصاباتهم طفيفة".

وذكر سكان محليون، أن "اللواء 19 التابع للجيش الوطني شرقي مديرية عسيلان، يشهد استعدادات مستمرة بهدف تحرير مديريات بيحان، وعسيلان، وحريب، بمحافظة شبوة (ما تزال تحت سيطرة مسلحي الحوثي وقوات صالح)، والأخيران يقابلان ذلك باستعدادات مماثلة ومنها تطويق مواقع الجيش الوطني بالألغام".

يأتي ذلك بعد ساعات من مقتل ثلاثة وجرح سبعة آخرين من جنود اللواء 12 ميكا، التابع للجيش الوطني الموالي للرئيس هادي بمنطقة "العبر" بمحافظة حضرموت، جنوبي شرق اليمن، إثر انفجار سيارتهم بعبوة ناسفة، ولم يعرف من يقف وراء هذه العملية.

النقاش (0)