سياسة عربية

في مصر يباع الهرم لأنه "محسود" (شاهد)

القطعة الواحدة من الهرم تباع بألف دولار- أرشيفية
القطعة الواحدة من الهرم تباع بألف دولار- أرشيفية
تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي عدة منشورات لمواطنين تواجدوا في منطقة الأهرامات خلال الأسبوع الماضي، حيث وجدوا عددا من العاملين في المنطقة يقومون ببيع أجزاء من الهرم، والقطعة تباع بألف دولار، مضيفين أن البائع يقوم باقتطاع الجزء المباع بنفسه من الهرم بأدوات حادة أمام السائح أو المشتري كي يؤكد له أنه لا ينصب عليه أو يغشه!

وقد لاقت تلك المنشورات تداولا واسعا بين النشطاء، مما دفع إحدى المواقع المحلية إلى التأكد من عملية بيع أجزاء من الهرم وتصوير ذلك في مقطع حاز مشاركة واسعة للغاية، وأثار ردود أفعال واسعة.

وفي الفيديو الذي صوره موقع "دوت مصر" المحلي، تظهر محاولة بعض الزوار لشراء أجزاء من الهرم، واستقبال العاملين بالمنطقة لهم بالترحاب بعدما تساءل أحد المصورين عن إمكانية شراء قطعة من الهرم لصديقه الأجنبي، ورد عليه أحد البائعين بحفاوة أنه لن يحضر له قطعة واحدة فقط بل سيحضر له ثلاث قطع مختلفة من حجارة الهرم وهي الجرانيت والألباستر والحجر العادي.

وخلال المقطع الذي أظهر عملية البيع واختيار الحجر؛ قال أحد البائعين: "المصريين بالكوريك (أداة للحفر) تحمل براحتك"، كما علق على دور شرطة الآثار قائلا: "يقفش مين ولا مين، هيمسك ده ولا ده (كناية عن كثرة العدد)"، مشيرا إلى أن البيع للأجانب أصبح منتشر جدا، وأن القطعة تبدأ من 100 يورو فما فوق.


                         

التواصل: بيبيعوا الهرم 

وعبر مواقع التواصل، تفاعل النشطاء مع المقطع المتداول؛ فقال الحقوقي هيثم أبو خليل: "لا تلوموا من يقطع أحجار من الهرم ويبيع القطعة للسياح بألف دولار.. فهو وجد عسكرا يقطعون وطنا ويبعونه للإمارات وغيرها!".

وقال عضو جبهة الضمير، عمرو عبد الهادي: "أين منظمة اليونيسكو؟ فضيحة بعد الترويج لإشاعة أن قطر هتشتري الهرم، العسكر في عهد السيسي يسمح ببيع قطع من حجارة الهرم.. لا عارفين قيمة إنسان ولا قيمة تاريخ".

وعلق الناشط أندرو ناصف: "الحقوا روحوا اتصوروا مع الهرم قبل مايخلص.. آه والله زي مابقولك كدا هيبقى ذكريات وصور بس".

وقالت حركة شباب 6 إبريل: "نظام الفساد مش فاضي للآثار والأهرام والكلام الفارغ ده؟ قتل حبس تعذيب وبس".

وعلق الناشط سيد عبد الله: "بيقطعو الهرم ويكسروه وبيبعوه للسياح! هو احنا ممكن يجي علينا يوم نقول لولادنا وأحفادنا هنا بقى كان في هرم بس خلص؟".

وأضافت المغردة دعاء محمد: "النيل وهيجف والأهرامات بتتباع، مصر هتبقى مصر على إيه".

فيما سخر أحمد زكي قائلا: "للبيع لأعلى سعر: قطعة من هرم زوسر المضلع + قطعة جبنة ريكفور هدية والوسطاء يمتنعون".

وغرد محمود سعداوي: "بيقولك الهرم الكبير لوحده لو اتقسم حتت نص كيلو يجيب 800 مليار دولار، شوف بقى إحنا عندنا كام هرم".

الهرم اتحسد وخد عين من أمريكا

وفي تعليق مثير للجدل للفنانة داليا البحيري قالت: "الهرم اتحسد وواخد عين كبيرة من ماما أمريكا، والرسومات اللي على الدولار فيها عين واسعة ومدورة ومقورة فوق الهرم.. هو الهرم بتاعنا ولا بتاع ماما أمريكا".

وأضافت داليا، خلال تقديمها برنامج "أنا مصر" على الفضائية المصرية مساء الجمعة: "الماسونيين معتقدين إن الرموز الفرعونية اللي على الهرم بتتحدث عنهم وإنهم بنوا الأهرامات، عاوزين إيه من الهرم.. أعتقد لما الناس تبيع حجارته هيفرح أصحاب الدولار".


                       
النقاش (0)