سياسة دولية

مفاوضات إعادة العلاقات بين تركيا وإسرائيل تحرز تقدما

10 نشطاء أتراك استشهدوا بنيران الاحتلال على متن السفينة- أرشيفية
10 نشطاء أتراك استشهدوا بنيران الاحتلال على متن السفينة- أرشيفية
أحرزت تركيا وإسرائيل تقدما في المفاوضات الجارية بينهما لإعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين بعد انقطاعها على خلفية الاعتداء الإسرائيلي على سفينة "مافي مرمرة" التي توجهت لكسر الحصار عن قطاع غزة عام 2010.

وقالت الخارجية التركية في بيان لها إن اللقاء أحرز تقدما في ما يتعلق بالصيغة النهاية للاتفاق الرامي إلى تطبيع العلاقات بين البلدين، واتفق الجانبان على وضع الشكل النهائي للاتفاق خلال الاجتماع المقبل.

وعقدت المفاوضات بحسب الخارجية التركية في العاصمة البريطانية لندن، وشارك فيها نائب وزير الخارجية التركي فريدون سينيرلي أوغلو، والممثل الخاص لرئيس الوزراء الإسرائيلي يوسف تشيخانوفير، ونائب رئيس مجلس الأمن القومي يعقوب ناجل.

وكانت تركيا اشترطت لإعادة العلاقات مع إسرائيل تقديم اعتذار رسمي عن مهاجمة السفينة، وتقديم تعويضات لضحايا الحادثة كافة، ورفع الحصار عن قطاع غزة.

يذكر أن البحرية الإسرائيلية هاجمت سفينة "مرمرة الزرقاء" التركية عام 2010 في المياه الدولية خلال رحلتها إلى قطاع غزة لمحاولة كسر الحصار عنه، وكانت تحمل على متنها عشرات النشطاء من العديد من دول العالم أغلبهم أتراك، وخلال اقتحام الاحتلال للسفينة قتل 10 نشطاء أتراك وجرح العديد من النشطاء على متنها؛ ما أدى لقطع العلاقات بين أنقرة وتل أبيب.
النقاش (0)