سياسة عربية

العودة يقطع الجدل ويوضح رأيه في "الشذوذ الجنسي" (فيديو)

سلمان العودة: الشذوذ كبيرة من الكبائر لكن من يقول إن الشذوذ يخرج من الملة فهو من الخوارج- أرشيفية
سلمان العودة: الشذوذ كبيرة من الكبائر لكن من يقول إن الشذوذ يخرج من الملة فهو من الخوارج- أرشيفية
نقلت صحيفة "إيلاف" السعودية عن صحيفة سويدية أجرت مقابلة مع الداعية سلمان العودة، أن الأخير قال إن "الشذوذ الجنسي لا يستوجب عقوبة دنيوية".

وأوضحت الصحيفة أن "العودة بيّن أن كل الكتب السماوية تعتبر المثلية الجنسية فعلا آثما، إلا أنها لا تستلزم عقوبة ما في الدنيا، بل هي إثم يتحمله الإنسان في الحياة المقبلة".

وتابعت الصحيفة: "نقلت الصحيفة السويدية عن العودة قوله إن المثلية لا تُقصي أصحابها من الإسلام، ولكن إن كانت للمرء أفكار أو مشاعر مثلية، أو عاشها بمستوى حميمي، فالإسلام لا يشجع على إظهارها للعلن، أو التباهي بها".

بدوره، رد الشيخ سلمان العودة على مزاعم الصحيفة السويدية، قائلا عبر مقاطع في "سناب شات"، إن "ممارسة الشذوذ كبيرة من الكبائر، وأغلب العلماء يرون إقامة الحد على مرتكبها".

وأضاف: "أبو حنيفة يرى التعزير، وسواء كان التعزير بالقتل أم بغيره، فهو أمر غير موكول لي ولك، بل للقاضي".

وخلص العودة إلى أن "الشذوذ كبيرة من الكبائر، لكن من يقول إن الشذوذ يخرج من الملة فهو من الخوارج، وفعلهم أشد حرمة من الشذوذ نفسه".





النقاش (2)
ياسر الشرمان
الإثنين، 02-05-2016 11:37 م
اعوذ بالله من هذا القول ومن الواضح انه لا بفهم بتفسير القرأن الله لا يعطيه العافية فإن صح ما نقل عنه الله عز وجل يقول وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى? يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ البقرة (222) وبصريح العبارة قال (فأتوهن) من حيث امركم الله اي من منطقة المحيض بعدما تطهرت ومنعهم عنهن في حالة المحيض ولم يقل الله تعالى في كل القرآن الكريم كلمة تدل على عكس المنع فلم يقل فأتوهم والعياذ بالله وقياسا فهو تم منعه بأمر المحلل ذكره أما العقوبة فهي بالقياس الواضح البين من الله عز وجل حيث اعتبر قوم لوط مثل الطاعون بسبب اعتناقهم هذه العادة فكان العقاب هو الابادة طفلهم مع أمرأتهم مع من لا يرتكبون جريمة اللواط والاسباب اولا ان الله عز وجل لو اتبع طريقة الانتقاء اي انتقاء الفاسدين بالفعل فقط لبقي من يحمل الفكر المباح لذلك ولعادت انتشرت الظاهرة ثانيا ستتطر الحالة الى ان تجعل النساء في مأزق كبير مما سيؤدي بهن حتى يشبعن الغريزة الجنسية الى افعال ستوؤدي حتما الى قتل الاسرة سواء بالانجاب او علمانية التربية وهذا ما نلاحظه الآن أن النساء المثليات لا يرغبن في الزواج ابدا وهنك كوارث لا تعد ولا تحصى لهذه العادة وبالتالي اعتبر الله ان الفاعلين عمليا والحاملين للفكر يجب ابادتهم جميعا لئلا ينقل وفي نفس الوقت يكون عبرة للعالمين فحامل فيروس الايدز والمصاب هم في النهاية على نفس سواء فلماذا اختفى القياس من فكر هذا الداعية معناته في إن بالموضوع
God Bless EGYPT
الإثنين، 02-05-2016 06:36 م
لا بأس يا شيخ نحن نتفهم أن السلوليون كلهم .....ات و أنكم قطعان من العبيد ولذلك ربما أنت أردت أن تخفف عنهم فلا بأس ... وليتذكر كل عبد سلولي أن تمويل القتلة وتحريضهم وتمويل الثورة المضادة سيرد الصاع صاعين و الدم بالدم والبادئ سلولي <br>God Bless EGYPT
ازدواجية الخطاب
الإثنين، 02-05-2016 05:10 م
هذه ازدواجية مشايخ عصرنا، يخاطبون الغرب بكلام، و المسلمين بكلام اخر، و الحكام بكلام! لماذا لم تقل يا سلمان العودة للسويديين لما سالوك نفس الكلام الذي قلته الان للمسلمين: "إن "ممارسة الشذوذ كبيرة من الكبائر، وأغلب العلماء يرون إقامة الحد على مرتكبها".