سياسة عربية

أول تصريح لجنينة بعد إحالته للمحاكمة ودعوات تضامنية معه

قال هشام جنينة: "راض بوقوفي أمام قضاء مصر بتهمة الحفاظ على المال العام"- أرشيفية
قال هشام جنينة: "راض بوقوفي أمام قضاء مصر بتهمة الحفاظ على المال العام"- أرشيفية
دعا عدد من الحقوقيين وأساتذة العلوم السياسية والنواب إلى التضامن مع رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات السابق، هشام جنينة، بعد ترحيله إلى قسم شرطة القاهرة الجديدة عقب رفضه دفع كفالة إخلاء سبيله البالغة 10 آلاف جنيه في قضية "تصريحات حجم الفساد".

اقرأ أيضا: جنينة يرفض دفع كفالة إخلاء سبيله بسبب "محاباته للفساد"

وعبر "فيسبوك" أعلن نائب رئيس حزب الوسط، محمد محسوب، عن دعوته للتضامن مع جنينة قائلا: "أدعو للتضامن مع المستشار جنينة والصحفيين ومحامي الدقهلية ومعتقلي العقرب وكل معتقل وأهلنا بسيناء، لا يستأسد الظلم إلا لسكوتك لأنه يطال غيرك وذكرى رابعة القريبة عظة وعبرة".

وأيده في ذلك أستاذ العلوم السياسية سيف عبد الفتاح، فقال: "ادعموا جنينة في مواجهة الاستبداد وكشف الفساد، لابد أن ندعم مقاومة الاستبداد وتعرية الفساد، ادعموا هذا الرجل فهو بموقفه.. يمثل ثورة يناير ومكافحتها للفساد، فقط في مصر.. يُحاسب الرجل الذي يحارب الفساد!".

وقال الحقوقي جمال عيد عبر "تويتر": "وافر الدعم والتقدير للمستشار هشام جنينة الذي رفض أن يدفع كفالة للإفراج عنه، دولة تتصالح مع رموز مبارك الفاسدين وتحبس الذي حارب الفساد!!".

وأضاف في تدوينة له عبر "فيسبوك": "الاتهام نفسه مضحك، بالغ في تقدير حجم الفساد، زكريا عزمي وحبيب العادلي، على فكرة حبيب العادلي لسه بيتحقق معاه بتهمة فساد 2 مليار جنيه وشوية، وبره السجن".

وأردف: "مش محتاجين نتكلم كتير كلنا عارفين، التصالح مع الفاسدين شغال على قدم وساق، اتعودنا نقول جدع على الشباب اللي بيتسجن عشان رأيه وموقفه، هشام جنينة جدع جدًا، ومن جيل أقدم".

وقال الشاعر عبد الرحمن يوسف عبر "فيسبوك": "كل الدعم والتضامن مع المستشار الجليل #‏هشام_جنينة الذي يتم التنكيل به بسبب مكافحة الفساد في بلد الإفساد #‏البطل_هشام_جنينة".

وتساءل النائب البرلماني السابق حاتم عزام: "وهل بعد إحالة المسؤول الأول عن جهاز مراقبة الفساد للمحاكمة بسبب إعلانه عن حجم الفساد من فساد؟! متضامن مع المستشار هشام جنينه وكل شريف".

وقال الكاتب الصحفي وائل قنديل: "أن تدافع عن جنينة في معركته ضد وحوش الفساد، فهذا يعني أنك في القلب من مبادئ الثورة وأهدافها".

وغرد نائب رئيس الجمهورية السابق محمد البرادعي عبر "تويتر" قائلا: "في أسبوع  يقدم رئيس جهاز رقابي مستقل ونقيب الصحفيين إلى المحاكمة الجنائية، هل أصبحنا أعداء أنفسنا أم أننا ما زلنا في انتظار من يتآمر علينا؟".

وقال الباحث في الشأن القومي محمد سيف الدولة: "حصن الأوطان بالعدل قبل أن تُحصن بحاملات الطائرات، ‏هشام جنينة".

وعلق الصحفي أحمد جمال زيادة: "هشام جنينة رفض يدفع كفالة 10 آلاف جنيه كفالة إخلاء سبيله، وحذر من إن حد يحاول يدفع الكفالة، وخالد البلشي ويحيى قلاش وجمال عبد الرحيم رفضوا يدفعوا الكفالة، واتدفعت من غير علمهم".

وأضاف: "وسناء سيف رفضت تعمل استئناف على حكم حبسها، وقالت لوكيل النيابة إنها مش معترفة بالتحقيق ولا بمنظومة العدالة اللي بتاخد أوامرها من السلطة التنفيذية، الكفالة إتاوة عشان النظام يستمر، لا عدل في دولة السيسي".

وقال الصحفي جمال الجمل عبر "فيسبوك" أيضا: "درس جنينة.. هناك رسالة واضحة من طريقة التعامل مع المستشار هشام جنينة، ومن قبله طريقة مواجهة تظاهرات الأرض، ومن بعده خطة تصفية نقابة الصحفيين، الرسالة سطورها كثيرة".

وأضاف: "لكن الدرس الأول والأهم فيها يقول، إذا كانت لديك ضربة ضد نظام العناد والفساد والغباوة، فلا تؤجلها للغد، لا تراهن على الحكمة، ولا تفكر في النصح والإصلاح، فإن هذا النظام ينتحر، ومهمتنا أن نساعده في السفر السريع إلى الجحيم، ‏يغور الأغبياء".

بيان لجنينة بعد قرار إحالته للمحاكمة

وقد نشر المحامي علي طه بيانا على لسان جنينة بعد قرار إحالته للمحاكمة العاجلة أمام الجنح، فقال في تدوينة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "بيان على لسان المستشار هشام جنينة، على يقين بأنني أؤدي واجبي إرضاء لوجه الله والوطن وعلى الأمانة التي اؤتمنت عليها أمام الشعب المصري".

وأضاف البيان: "وإنني مثلت أمام القضاء الذي شرفت بالعمل فيه قبل تبوئي رئاسة الجهاز المركزي للمحاسبات تمكينا من الوصول إلى العدالة التي ينشدها أي مواطن أمام قضاء عادل مستقل لا يخضع لسيف المعز".

وتابع: "وإن قيامي بسداد الكفالة يعد ثبوتا وقبولا بالاتهامات الكيدية والتحريات الملفقة ليعطي دلالة على تسليمي بها، وحتى لا أضع سنة يستن بها للتنكيل بأي رئيس للجهاز يأتي من بعدي إذا ما قام بواجبه لحماية المال العام وإظهار الحقائق أمام الشعب إعمالا للدستور والقانون، وحتى نحافظ على هذه المؤسسة التي يجب أن تكون ضمانة لكل مواطن".

واختتم: "وراض بوقوفي أمام قضاء مصر بتهمة الحفاظ على المال العام واحترام الدستور والقانون، وقد رفضت دفع الكفالة وتحدد لي جلسة الثلاثاء 7 حزيران/ يونيو 2016، أمام جنح أول القاهرة الجديدة".

وقد نشر المحامي والمرشح الرئاسي السابق خالد علي عبر حسابه على "فيسبوك" نص قرار إحالة هشام جنينة إلى المحاكمة بالجنحة رقم 5855 لسنة 2016 جنح القاهرة الجديدة التجمع الأول لجلسة الثلاثاء 7 حزيران/ يونيو في الصورة التالية:

                                 
النقاش (0)