ملفات وتقارير

هكذا نجا قائد القوات الخاصة بتركيا من يد الانقلابيين (فيديو)

كائي أقسقالي
كائي أقسقالي

عرضت محطة "خبر تورك" تسجيل فيديو يتضمن لقطات تُعرض لأول مرة، التقطتها إحدى كاميرات المراقبة في شوارع أنقرة، تبيّن لحظة فرار قائد القوات الخاصة زكائي أقسقالي من بين سيارات الانقلابيين التي حاولت اختطافه، وذلك في أثناء خروجه من حفل زفاف كان قد شارك فيه.

 من جهة أخرى، ذكرت المحطة أن قائد القوات الخاصة ذكر في شهادته بأنه قد طُلب منه تقديم هدية في حفل زفاف لشخص مُصاب بالسرطان، على الرغم من أنّه لم يشارك في أي حفل زفاف منذ سنة تقريبا، لكنه سرعان ما اكتشف أنّ هذه ما هي إلا محاولة للإيقاع به، ما دفعه إلى الخروج فورا من القاعة، وفي أثناء توجهه نحو مقر القوات الخاصة في أنقرة، تفاجأ بثلاث عربات حاولت قطع الطريق عليه واختطافه، لكنه نجح بالفرار من بين أيديهم. 

وعندما أدرك زكائي أقسقالي أنّ هناك محاولة انقلابية، اتصل فورا بسكرتيره عمر خالص دمير، ووجه له التعليمات بقتل الجنرال الانقلابي سميح ترزي وعدم السماح له بالدخول إلى مقر القوات الخاصة، وهذا ما فعله عمر فعلا، حيث أطلق رصاصتين بين عيني سميح ترزي وأرداه قتيلا، قبل أنْ يقوم بقية الانقلابيين بإطلاق أكثر من 30 رصاصة على عمر، ما أدى إلى مقتله على الفور.





                 
النقاش (0)