سياسة دولية

احتجاجات غاضبة تعم ولاية أمريكية إثر قتل الشرطة "مشتبها به"

الشرطة الأمريكية فتحت النار وقتلت مشتبها به قالت إنه كان يحمل سلاحا (أرشيفية)- أ ف ب
الشرطة الأمريكية فتحت النار وقتلت مشتبها به قالت إنه كان يحمل سلاحا (أرشيفية)- أ ف ب
اندلعت احتجاجات غاضبة في مدينة ميلواكي في ولاية ويسكانسن، مساء السبت، إذ أطلق محتجون أعيرة نارية وأضرموا النار في محطة وقود، ورشقوا الشرطة بالحجارة، بعد ساعات من إطلاق رجل شرطة النار على مسلح مشتبه به، ليرديه قتيلا، وفق ما ذكرته الشرطة الأمريكية في بيان لها.

وذكرت شرطة ميلواكي، أن شرطيا يرتدي زيه الرسمي فتح النار أثناء مطاردته الرجل بعدما أوقف سيارته.

ولم تكشف السلطات بعد عن عرق المشتبه به أو الشرطي، لكنها قالت إن القتيل يبلغ من العمر 23 عاما.

ووقع الحادث في واحد من أفقر أحياء مدينة ميلواكي، الذي تسكنه أغلبية من أصل أفريقي.

والمشتبه به الذي قالت الشرطة إن له "سجلا إجراميا طويلا"، كان يحمل "مسدسا مسروقا"، وفق ما أفادت به الشرطة.

ولم تكشف الشرطة عما إذا كان الرجل قد أطلق النار خلال المواجهة.

من جهته، ذكر رئيس بلدية ميلواكي، توم باريت، أن المسدس كان محشوا بثلاث وعشرين طلقة.

وفي وقت لاحق، حطم حشد من الناس نوافذ سيارة دورية خالية، وأشعلوا النار في سيارة أخرى، قبل أن يضرموا النار في محطة وقود.

وقال رئيس المجلس المحلي في ميلواكي، ألديرمان أشانتي هاميلتون: "تعيش مدينتنا حالة من الاضطرابات الليلة".

وقال رئيس بلدية المدينة، إن السلطات تعتقد بأن النيران أضرمت في ثلاثة مواقع، ولم يتمكن رجال الإطفاء في البداية من مكافحة الحرائق بسبب إطلاق النار. 

والاضطرابات هي الأحدث في سلسلة من الاحتجاجات التي اجتاحت مدنا أمريكية، من بينها باتون روج وفيرجسون وميزوري ونيويورك وأوكلاند، خلال العامين الماضيين، في أعقاب عمليات قتل على أيدي رجال الشرطة.
النقاش (0)