سياسة عربية

الحكومة الأردنية ترفض تأسيس جمعية لدعم القدس (وثائق)

السلطات الأردنية تمنع تأسيس جمعية لدعم صمود القدس ـ أرشيفية
السلطات الأردنية تمنع تأسيس جمعية لدعم صمود القدس ـ أرشيفية
رفضت وزارة التنمية الاجتماعية في المملكة الأردنية الهاشمية ترخيص جمعية "الهيئة الشعبية الأردنية لدعم صمود القدس" التي تقدمت بطلب ترخيص للجمعية من خلال رئيس الوزراء السابق السيد طاهر المصري أحد المؤسسين بتاريخ 8/06/2016.

وأدانت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا قيام السلطات الأردنية بمنع الترخيص للجمعية، واعتبرته قرارا غير مبرر، داعية إلى التراجع عنه.

وقالت المنظمة في بيان نشرته الثلاثاء، إن "قرار الوزارة (مرفق) والمؤرخ بالرفض بتاريخ 11/08/2016 تحت رقم س. ج.2739 أثار صدمه في أوساط المؤسسين باعتباره غير مبرر في ظل الهجمة الشرسة التي تتعرض لها مدينة القدس من قبل قوات الاحتلال الإسرئيلي".


      
وأضافت المنظمة أن "حرية تأسيس الجمعيات بالإخطار هي سمة الأنظمة الديمقراطية لما لهذه المؤسسات من أهمية في رفع مستوى الوعي لدى الجمهور وما تحدثه من تفاعل هام مع صناع القرار فيما يتعلق بالموضوع الخاص بالمؤسسة".

وشددت المنظمة على أنه "في ظل الجرائم اليومية التي ترتكبها قوات الاحتلال في مدينة القدس وعدم تحرك الدول العربية والإسلامية من أجل لجم هذه الجرائم يعتبر تأسيس هذه الجمعيات عملا نبيلا وجهدا متواضعا لسد الفراغ الذي أحدثه التغيب الرسمي على صعيد قضية هامة بوزن مدينة القدس".

ودعت "الحكومة الأردنية للتراجع عن قرارها التعسفي وغير المبرر وتسجيل الجمعية لتنهض بمشاريع هامة تخدم مدينة القدس وسكانها الذين يتعرضون لأخطر هجمة تنال من وجودهم، كما تتعرض هوية القدس العربية لاستهداف منهجي في ظل صمت عربي وإسلامي ودولي".

      
 
النقاش (0)