سياسة عربية

ناصر العمر يرد على الجدل حول تغريدته عن "كفالة الوافدين"

ناصر العمر: التخبيب في الحديث عام في العقود والمعاملات وليس المراد تشبيه العامل بالرقيق- أرشيفية
ناصر العمر: التخبيب في الحديث عام في العقود والمعاملات وليس المراد تشبيه العامل بالرقيق- أرشيفية
أثار عضو الهيئة العليا لرابطة علماء المسلمين، ناصر العمر، جدلا واسعا حول رأيه بموضوع كفالة الوافدين للعمل في السعودية.

العمر قال في تغريدة نشرها قبل أيام، إن "إغراء العامل لأجل ترك كفيله إخلال بالعقد الذي بينهما، ويدخل في التخبيب المحرم".

واستشهد بحديث رسول الله (عليه السلام) الذي قال فيه: "ليس منا من خبب امرأة على زوجها أو عبدا على سيده".

وبعدما اتهمه ناشطون بتشبيه العمالة الوافدة بـ"العبيد"، قال العمر في تغريدة أخرى: "قال سبحانه: {أوفوا بالعقود} فيجب الوفاء بالعقود، ويحرم إغراء العامل وتخبيبه على كفيله بما يخالف مقتضى العقد: فالمسلمون على شروطهم".

وأضاف: "التخبيب هو الإفساد، ويرى بعض العلماء أن التخبيب في الحديث عام في العقود والمعاملات؛ وهو منزع الاستدلال، وليس المراد هو تشبيه العامل بالرقيق!".

ونشر الشيخ ناصر العمر مقطع فيديو من محاضرة سابقة له يثني فيها على دور الوافدين في السعودية، ويصفهم بـ"الشركاء لنا"، ويدعو للرفق بهم وعدم ظلمهم.




النقاش (1)
د.يسري
الإثنين، 29-08-2016 08:48 م
قديما قالوا "الناس على دين ملوكهم" .. أما الآن فان "متصدري الفتوى على دين ملوكهم" ... لقد اعتبر آل سعود كل شعب الجزيرة العربية عبيدا لهم وهذا هو دينهم الحقيقي الذي من أجله جندوا كثيرا من العلماء لتسويق دينهم الجديد تحت اسم الاسلام والاسلام منهم براء ... هؤلاء العلماء المنافقون يسوقون العبودية لغير الله تارة تحت ذريعة "طاعة ولي الأمر" وتارة تحت اسم "أوفوا بالعقود" ويتعمدون طمس الغاية الكبرى لدين الله الحنيف ألا وهي تحرير الناس من عبودية البشر الى عبودية خالق البشر سبحانه الذي حرم على نفسه الظلم وجعله بين الناس محرما ... لا تسمعوا لأي عالم يتبوأ منصبا حكوميا لأنهم لولا خيانتهم لله ما تبوؤا تلك المناصب.