سياسة عربية

منظمة ترصد 71 واقعة اعتقال خلال "ثورة الغلابة" بمصر

تمت الاعتقالات في المظاهرات والمنازل
تمت الاعتقالات في المظاهرات والمنازل
رصدت غرفة عمليات التنسيقية المصرية للحقوق والحريات، الجمعة، 71 واقعة اعتقال تعسفي في العديد من المحافظات المصرية، التي شهدت مظاهرات ضمن فعاليات "ثورة الغلابة".

وأشارت المنظمة إلى أن من بين المعتقلين 3 سيدات (تم إخلاء سبيلهن لاحقا)، و4 صحفيين، مؤكدة أنها رصدت التواجد الأمني المكثف، والتدخل الخشن بالغاز المسيل للدموع والخرطوش لفض بعض التظاهرات.

وأكدت – في بيان لها الجمعة- استمرار حالات الاعتقال التعسفي في مختلف المحافظات، إذ بلغت 63 واقعة اعتقال بينهم ثلاث سيدات، و4 صحفيين، وتنوعت ما بين اعتقال من مسيرات واعتقالات من المنازل.

وذكرت أن محافظة الجيزة احتلت النسبة الأكبر في عدد الاعتقالات بنحو 27 حالة اعتقال، تلتها الدقهلية؛ حيث بلغت حتى الرابعة من ظهر اليوم نحو 17 حالة اعتقال بينهم 3 فتيات، وتلتها المنوفية بواقع 8 حالات ثم القاهرة بواقع 5 حالات اعتقال، ومثلها سوهاج بواقع 5 حالات اعتقال، ثم سيناء بحالتي اعتقال، ثم حالة واحدة في كل من الشرقية والفيوم؛ كما وقعت أعداد غير معلومة إلى الآن من حالات الاعتقال بمحافظة السويس.

وأكدت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات أن شوارع محافظة القاهرة شهدت انتشارا أمنيا مكثفا من قوات الجيش والشرطة بالميادين العامة والشوارع الرئيسية، مثلما كان الحال في بعض محافظات الجمهورية، فضلا عن تفتيش للمارة المتواجدين بتلك المناطق.

وقالت: "كما شهد مرفق مترو الأنفاق غلق محطة مترو السات؛ حيث تقرر غلق المحطة بالخطين الأول والثاني يوم الجمعة، بناء على طلب من الجهات الأمنية، وقد شهدت محطات مترو الأنفاق انتشارا مكثفا لقوات شرطة المترو، وتواجدا لعدد من أفراد الشرطة النسائية بعدد من محطات المترو والكلاب البوليسية".

وأوضحت أن وزارة الداخلية ألغت إجازات وراحات الضباط والأفراد بجميع مديريات الأمن والإدارات العامة والمصالح ابتداء من الأربعاء الماضي وحتى الأحد المقبل، وذلك ضمن خطة الوزارة التي تشمل نشر أكمنة ثابتة لتطويق مداخل القاهرة الكبرى، وتعزيز التواجد الأمني بمحيط المنشآت الهامة والحيوية، وفي مقدمتها مجلس النواب، ومجلس الوزراء، والوزارات الموجودة بشارع قصر العيني، ومحطات الكهرباء والمياه الرئيسية ومبنى ماسبيرو ومدينة الإنتاج الإعلامي والسفارات الأجنبية.

وأكدت أن قوات الأمن اعتدت على مظاهرات بمركز سنورس محافظة الفيوم، وحوش عيسى بالبحيرة، وبلطيم بكفر الشيخ، وحي الأربعين بمحافظة السويس، ومسيرة بمحافظة المنيا، وذلك بضرب الغاز وملاحقتها، لافتة إلى أن الأمن اقتحم قرية بهبشين بمركز ناصر في محافظة بني سويف لفض مسيرة لمتظاهرين سلميين.

وعلق المتحدث الإعلامي باسم جماعة الإخوان المسلمين حسن صالح على تظاهرات اليوم، قائلا - عبر حسابه على موقع "تويتر"- : "بداية متميزة ليوم ثوري جديد يثبت فيه الشعب المصري أنه لن يموت ولن تموت ثورته، ثوروا.. تنتصروا.. #الحق_راجع ويسقط حكم العسكر".

إلى ذلك، قال المتحدث الرسمي لحركة "غلابة"، ياسر العمدة، الجمعة، إنهم تواصلوا مع الشباب والثوار بجميع المحافظات، وإنهم يمشون بخطى ثابتة، داعيا لعدم الانصياع لأحاديث جانبية أو أخرى لاستمرار عمليات تدفق المواطنين بالمحافظات.
النقاش (0)