اقتصاد عربي

هل رفع الجنيه المصري الراية البيضاء مقابل الدولار ؟

توقعات بارتفاع سعر الدولار إلى 20 جنيها- أرشيفية
توقعات بارتفاع سعر الدولار إلى 20 جنيها- أرشيفية
 تكبد الجنيه المصري مزيد من الخسائر خلال تعاملات اليوم في السوق الرسمي، حيث شهد مزيداً من الانهيار مقابل الدولار بعدما لامس مستويات 19 جنيها في تعاملات بعض البنوك.

وتشهد سوق الصرف بمصر حالة من عدم الاستقرار منذ تعاملات أمس الثلاثاء، وتفاقمت في تعاملات اليوم ليرتفع سعر صرف الدولار في بعض البنوك من نحو 18 جنيها في تعاملات أمس ليسجل نحو 19 جنيها في تعاملات اليوم بنسبة زيادة تقدر بنحو 5.5%..

وربط متعاملون في سوق الصرف بين ما تشهده السوق من حالة عدم استقرار وبين ارتفاع الطلب بنسبة كبيرة على العملة الأمريكية التي تشهد شحا كبيرا في السوق المحلي سواء الرسمي أو السوق الموازي والسوداء منذ بداية تعالات الأسبوع الجاري.

وغير بنك مصر والبنك الأهلي المصري أسعار شراء الدولار في ثانية واحدة في منتصف معاملات ما بين البنوك اليوم من 18.10 جنيه إلى 18.40 جنيه دفعة واحدة، واقتفت البنوك الأخرى أثر البنكين في رفع أسعار الشراء إلى أن وصل السعر إلى 18.92 جنيه للدولار في بعض البنوك.

ويبيع بنك مصر والبنك الأهلي الدولار بسعر 18.75 جنيه وهما أكبر بنكين عاملين في السوق المصري ويلعبان دور صانع السوق في العملة منذ الثالث من نوفمبر تشرين الثاني الماضي عندما تخلت مصر عن ربط الجنيه بالدولار الأمريكي في إجراء يهدف لجذب تدفقات رأسمالية والقضاء على السوق السوداء التي كادت تحل محل البنوك.

وبلغت أسعار بيع الدولار في عدد من البنوك العاملة في مصر اليوم 18.99 جنيه، فيما غير بنك الشركة المصرفية العربية الدولية الدولار بسعر 19 جنيها في تعاملات منتصف اليوم.

وقال أحمد إبراهيم، مدير حسابات العملاء بأحد البنوك الخاصة، إن هناك طلب كبير على الدولار خلال الأسبوع الجاري مع بدء الشركات العربية والأجنبية تحويل أرباحها من الجنيه إلى الدولار، ما تسبب في زيادة الطلب على العملة الأمريكية بأكثر من 50% خلال الأسبوع الجاري.

وأوضح في حديثه لـ "عربي 21"، أن الدولار سوف يواصل الارتفاع مقابل الجنيه المصري طالما أن البنك المركزي المصري لن يتدخل ويضخ مزيد من العملة الصعبة مع زيادة هذا الطلب، متوقعا أن يلامس سعر صرف الدولار 20 جنيه تقريبا حتى نهاية الشهر الجاري.

وأشار إلى عودة السوق السوداء للدولار من جديد ولكن بشكل أكثر شراسة، حيث بدأت شركات تتجه إلى تجار العملة لتوفير الدولار ولكن بأسعار أعلى من المعلنة في البنوك بما لا يقل عن 10%، ما يعني أن الدولار بدأ بالفعل ملامسة مستوى 20 جنيها في السوق السوداء.
النقاش (1)
واحد من الناس ... كلمة السر (هبل السيسي)
الخميس، 15-12-2016 02:22 م
... السيسي فعلا اسم على مسمى حمار بلا عقل ..... فلن يحل ازمة الدولار الا الانتاج للتصدير ... و لكن سياسة السيسي ان يستنزف كل ثروات البلد قبل ان يهرب... فلا يهمه اقتصاد البلد او حياة 90 مليون مصري
الأكثر قراءة اليوم