صحافة دولية

ديلي بيست: هل سيظهر المخلص اليهودي عام 2022؟

ديلي بيست: ظهور النجمة عام 2022 سيكون حدثا مهما لعلماء الفلك والفيزياء- تعبيرية
ديلي بيست: ظهور النجمة عام 2022 سيكون حدثا مهما لعلماء الفلك والفيزياء- تعبيرية
هل سيظهر المخلص في عام 2022؟ يرى حاخام يهودي أن ظهور نجمة "نوفا" هو علامة على ظهور المخلص اليهودي.

وتقول كانديدا موس في تقرير نشره موقع "ديلي بيست"، إنه "بعد خمسة أعوام ستظهر في السماء نجمة نوفا، التي يمكن أن تشاهد بالعين المجردة، وسيكون ظهورها نتيجة تصادم كوكبين، وستظل النجمة ساطعة في قلب السماء لمدة 6 أشهر، ولأن الناس سيستطيعون مشاهدتها بالعين المجردة ودون أجهزة فلكية، فإنها ستكون حدثا مهما في التاريخ". 

وينقل التقرير، الذي ترجمته "عربي21"، عن الحاخام يوسف بيرغر، من معبد الملك داوود في جبل صهيون، قوله إن ظهور النجمة هو تأكيد للنبوءات التوراتية في كتاب الأعداد، وهي النجمة التي تسبق ظهور قائد عسكري مهم، ويضيف: "ستظهر نجمة من يعقوب وسيطلع صولجان من إسرائيل، وستدمر حدود مؤاب وأراضي شيت". 

ويورد الموقع نقلا عن أستاذة الدراسات التوراتية في جامعة برانديس جاكلين فينتيرب، قولها إن النبوءة مهمة؛ لأن المتحدث ليس النبي موسى، نبي التوراة، لكنه بلعام، وتضيف أن "شمول نبي أجنبي، وهو بلعام في رواية التاريخ اليهودي، أمر ملغز، لكن عندما تعرف أن القصة مهمة، ويقوم نبي أجنبي معروف بمباركة إسرائيل، فإن هذا يعطي معنى، فموسى، وهو ابن إسرائيل، يبغي الخير لها بالطبع، لكن عندما يقوم نبي أجنبي بمباركتها، فإن هذا أمر مثير للدهشة"، وبلعام هو ابن باعوراء.

وتشير الكاتبة إلى أن الحاخام بيرغر لا يعد الوحيد الذي قرأ كتاب الأعداد 24 على أنه نبوءة لظهور المسيح المخلص، بل إنه يشير إلى المعلق الفيلسوف اليهودي المعروف في القرن الثاني عشر موسى بن ميمون، الذي يربط هذه الفقرة في كتاب الأعداد بظهور المسيح من جوديا، ويشير إلى نص رمزي يهودي "زوهار"، الذي يصف بعمق الحدث الفلكي الذي سيرافق ظهور المسيح المخلص.

ويفيد التقرير بأن فكرة بروز حوادث كونية مهمة ترتبط بالتحولات الفلكية في السماء أمر معروف وشائع في التاريخ القديم، حيث أورد المؤرخ الروماني سوتونيوس في حياة نيرو، أن ظهور مذنبات هي علامة على موت قادة عظام، مشيرا إلى أنه عادة ما استخدمت في العملات التي صكت باسم الإسكندر الكبير والملك أوغسطوس والملك هيرود نجمة علامة تدل على الملك، بالإضافة إلى أن هناك فكرة انتشرت بين الرومان القدماء بأن كل مولود جديد يولد تحت نجمة، تظل معه حتى وفاته.

ويلفت الموقع إلى أن "أوضح مثال يربط بين ظهور النجمة وقائد مخلص موجود في العهد الجديد، وبحسب إنجيل ماثيو، فإن الحكماء الثلاثة وجدوا طريقهم للمسيح المولود من خلال تتبع نجمة ظهرت في السماء، وحاول المؤرخون ربط ظهور النجمة بقصة ميلاد المسيح، وكونها تعبر عن حدث كوني، إلا أنها دليل عن الفكرة العامة حول ارتباط الأهمية التي تم فيها التركيز على ظهور النجوم ومعتقد اليهود أن ظهور المسيح سترافقه نجمة".

وتقول موس إنه "بالنسبة لظهور النجمة عام 2022، فلا مجال للشك أنه سيكون حدثا مهما لعلماء الفلك والفيزياء، ولا يعتقد الكثير من علماء التوراة أن النبوءة التي يراها بيرغر صحيحة".

ويختم "ديلي بيست" تقريره بالإشارة إلى قول أستاذ التوراة في جامعة ييل البروفسور جويل باردن، إن تفسير كتاب الأعداد بهذه الطريقة يثير الكثير من الإشكاليات، ويضيف باردن أن النجمة في النص المعني لا تظهر، لكنها تسير.
النقاش (0)