حول العالم

هولندا تجمع التبرعات لجمعيات الإجهاض بعد إيقاف ترامب تمويلها

يورو أرشيفية
يورو أرشيفية
أطلقت هولندا السبت موقعا إلكترونيا لجمع التبرعات عبر العالم؛ للتعويض على الجمعيات الأجنبية الداعمة للإجهاض التي أصدر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قرارا بوقف تمويلها، كما أعلنت وزارة الخارجية الهولندية. 

وأعلنت الحكومة الهولندية أنها ستفتتح التبرع لهذا الصندوق بتقديم عشرة ملايين يورو (حوالي 10,7 مليون دولار أمريكي). 

وكان الأمر التنفيذي الذي أصدره ترامب الاثنين لوقف تمويل هذه الجمعيات من أوائل قراراته كرئيس.

وإثر خطوة الرئيس الأمريكي، دعت هولندا إلى تأسيس صندوق دولي لدعم المراكز الصحية التي تقدم خدمات الإجهاض في الدول النامية. 

وأوردت وزارة الخارجية الهولندية في بيان على موقعها الجديد أنها تلقت "آلاف الرسائل من حوالي مئة وخمسين دولة بثلاث وعشرين لغة مختلفة".

وذكر البيان أن غالبية الردود كانت إيجابية، "وكثيرون أبدوا رغبة بالتبرع". 

ويقدم الموقع الجديد "شي ديسايدس دوت اي يو" (هي تقرر) معلومات حول الصندوق وكيفية التبرع، سواء باليورو أو الدولار.

وبحسب الوزارة الهولندية، فإن قرار ترامب يخلف عجزا بقيمة 600 مليون يورو "يمكن تعويضه بردة فعل دولية قوية من الحكومات والمنظمات والشركات والأفراد".

وأضافت: "لا يمكن أن نخذل النساء والفتيات. يجب أن يكون لديهن حق الاختيار في ما إذا كن يردن أطفالا، ومتى يردن ذلك، وممّن يردن".

وأوضحت وزيرة التجارة الخارجية والتنمية السويدية، ليليان بلومين، أنه "من الواضح أننا نحتاج مالا أكثر بكثير. وبناء على الإشارات التي تلقيناها حتى الآن، عندي كل الثقة بأننا سنجتاز الطريق الطويل لتأمين التمويل، ليس فقط من أجل النساء، بل من أجل المجتمع كله".

وبحسب جمعية ماري ستوبس الخيرية لصحة الإنجاب، فإن خسارة التمويل الذي تقدمه الولايات المتحدة سيتسبب بـ 6,5 مليون حمل غير مرغوب به، و 2,2 مليون حالة إجهاض غير مأمونة، و21 ألفا و700 حالة وفاة غير مبررة لأمهات خلال السنوات الأربع الآتية.
النقاش (0)