رياضة عربية

صدمة شعبية بمصر.. وإعلاميون: "الكان" بطولة ماسخة (شاهد)

مصر  الكاميرون  أمم أفريقيا
مصر الكاميرون أمم أفريقيا
سادت مشاعر الصدمة الشديدة في الشارع المصري، إزاء خسارة اللقب الأفريقي، إثر الهزيمة أمام الكاميرون في الدور النهائي لكأس الأمم الأفريقية "الكان" في الغابون، بهدفين لهدف، مساء الأحد.

وتعرض مواطن لأزمة قلبية تم نقل بسببها لغرفة العناية المركزة والإنعاش، في حين رحبت دوائر رسمية وحكومية بالهزيمة، واستخدم الإعلام الموالي للسلطات كل طاقته في الدعاية لها، باعتبارها نصرا، مطالبا المصريين باستقبال لاعبي المنتخب العائدين من الغابون، الاثنين، استقبالا حاشدا، في مطار القاهرة.

صدمة شعبية واسعة

وخيَّم الحزن على الشارع المصري إثر الهزيمة. وظهرت علامات الصدمة على وجوه المواطنين عقب المباراة، وغادر بعضهم الساحات الشعبية والأندية التي اكتظت بالآلاف منهم، قبل نهايتها بدقائق، فاقدين الأمل في رجوع المنتخب للمباراة مرة أخرى.

وكان عشرات الآلاف من الأهالي اشتروا الأعلام؛ لرفعها على المقاهي ومراكز الشباب بعد الفوز، لكنهم بعد الخسارة انصرفوا إلى منازلهم.



من جهته، قال محمد الحضري، شقيق حارس المرمى عصام الحضري، إنه حزن لحزن 92 مليون مصري.

وأضاف، في مداخلة هاتفية في برنامج "العاشرة مساء"، عبر فضائية "دريم"، أن الأهالي يمشون في الشوارع، وهم يبكون؛ حزنا على الهزيمة.


وتابع بأن والدة الحضري حزينة بشكل كبير، وتبكي على الهزيمة التي تعرض لها المنتخب، ولن تستطيع الإدلاء بأي تصريحات.



نقل مواطن إلى "الرعاية المركزة"

وأصيب مواطن بحالة مرضية، وتم نقله إلى الرعاية المركزة عقب الهزيمة بسبب الحزن الشديد.

وقال مجدي سلام، في مداخلة هاتفية لبرنامج "العاشرة مساء"، عبر فضائية "دريم"، عقب خروجه من الرعاية المركزة، وتلقيه العلاج: "الواحد كان يموت أحسن.. والله.. حرام، حرام".



هل يستقبل السيسي اللاعبين؟

وفيما خيمت حالة من الحزن الشديد على جماهير سائر المحافظات، ذكرت تقارير إعلامية أن رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي، سيلتقي أعضاء الفريق، وسيستقبل بعثة المنتخب من أجل تكريمه، الاثنين، على الرغم من خسارته.

وكان السيسي، قال في بيان، الأحد، إنه رغم نتيجة المباراة، إلا أن المنتخب فاز بتقدير الشعب المصري بأكمله، وباحترام متابعي كرة القدم في أنحاء العالم.


الإعلام يدعو لاستقبال اللاعبين

وحاول الإعلاميون الموالون للسيسي التخفيف من وطأة الصدمة على المصريين، وأبرزوا الهزيمة كما لو كانت نصرا يدعو للسعادة، والفخر.

وعلق الإعلامي مدحت شلبي على الهزيمة، في برنامجه عبر فضائية "ON Sport" بالقول: "ما تلزمناش بطولة أفريقيا خالص.. أنا يهمني كأس العالم.. أمم أفريقيا "الكان" بطولة ماسخة باردة وبدون جماهير، وملاعبها سيئة"، مشيرا إلى أن "التفاف الشعب حول المنتخب.. ده حب الوطن، وده مكسب عظيم"، وفق قوله.

ووصف اللاعبين بأنهم "جيل عظيم من الأباطرة"، مردفا: "لو أخذنا بطولة أفريقيا ولم نصل لكأس العالم يا فرحتي.. بطولة أمم أفريقيا ايه".



وقالت الإعلامية إيمان الحصري: "الشيء الإيجابي هو رجوع المصريين.. كله بيشجع.. كله بيرفع الأعلام.. كله بيسمع الأغاني الوطنية.. كله متحد تحت علم مصر.. المكسب الأساسي أننا رجعنا تاني نتلمّ تحت العلم، وتحت كلمة مصر".



أما الإعلامي وائل الإبراشي، فقال إن المنتخب لا بد أن يُستقبل بشكل جيد، لكن "الشعب المصري ما ينفعش تخدعه، خاصة أننا بنلاعب فريق كان بيعيد بناء نفسه".

وأضاف، في برنامج "العاشرة مساء"، عبر فضائية "دريم": "اللي مجنني إن دي أسهل مباراة، دي أسهل من مباراة غانا والمغرب".

وتابع: "أهم ميزة تحققت أن الشعب المصري مرَّ بحالة لم تحصل من سنوات، ولو فازت مصر بالكأس لكان الشعب سهر للصبح".

من جهته، رأى الإعلامي عمرو أديب أن لاعبي المنتخب يستحقون التكريم رغم الخسارة.

وقال: "أرجوكم ما حدش يزعل.. لازم تكونوا سعداء بهذا المنتخب.. ما حدش يتضايق.. إحنا هنحتفل.. متشكرين على البهجة اللي عملتوها، وإن شاء الله نوصل كأس العالم في روسيا.. الكرة المصرية شرفت الكرة العربية".

وأضاف، في برنامج "كل يوم"، عبر فضائية "on-e"، أن المنتخب كان يلعب عكس الاتجاه وكانت الغابون بها مليون مشجع كاميروني.



"اللاعبون رمز للوطنية المصرية"

أما وزير الرياضة الأسبق، طاهر أبو زيد، فقال في مداخلة هاتفية، إن لاعبي المنتخب والجهاز الفني لا بد من تكريمهم في البرلمان رمزا للوطنية المصرية، فهم "أثبتوا أن من يرتدون "تي شيرت" مصر لا بد أن يكونوا بهذا القدر من القوة".

نواب البرلمان: "إعجاز يستحق التكريم"

واعتبر أعضاء في "مجلس نواب ما بعد الانقلاب" وصول مصر إلى النهائي إنجازا بغض النظر عن الفوز.


وقال رئيس لجنة الشباب والرياضة في المجلس، فرج عامر: "المنتخب الوطني لفت أنظار العالم كله بأدائه، ووصوله للنهائي بعد غياب سبع سنوات عن البطولة إعجاز كروي لا يقلل منه".

وقال أمين سر لجنة الشباب والرياضة، النائب فوزي فتى، إن تكريم لاعبي المنتخب المصري داخل البرلمان قائم، رغم الخسارة في النهائي.

أما عضو اللجنة، ثروت سويلم، فقال إنه تقدم بطلب رسمي إلى رئيس البرلمان بأن يكون البرلمان أول من يكرم المنتخب فور عودته من الجابون.


النقاش (2)
ابن الجبل
الإثنين، 06-02-2017 06:45 م
المبالغة في هزيمة او كسب بطولة كرة قدم، ليس تصرف شعب عريق،اهتموا بالانجازات العسكرية او العلمية او الاقتصادية،او الثقافية.ولا تستاهل خسارة بطولة كرة قدم هذا الحزن.
عربي
الإثنين، 06-02-2017 02:13 م
ناسيين كل الخراب اللي صار بمصر والقتل والفقر والخيانة والعمالة والانحطاط الخلقي ومهتمين بكرة القدم؟؟؟ هل هذه ام الدنيا كفاكم مهزله للاسف فضحتو العرب يا مصرريي