سياسة عربية

غضب في "تويتر" من هاشتاغ "مسلمين ونحب المثليين"

علم المثليين- أ ف ب
علم المثليين- أ ف ب
أبدى رواد موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، غضبهم من انتشار هاشتاغ يتعاطف مع المثلية الجنسية، ويقلل من خطرها.

وتفاجأ رواد "تويتر" بانتشار هاشتاغ حمل اسم "مسلمين ونحب المثليين"، حيث قال ناشطون، إن "من يروج لمثل هذه الهاشتاغات لا يمكن أن يكون تصرف بعفوية".

وبحسب ناشطين، فإن جهات عدة تسعى لترويج هذه الأفكار، وإدراجها في المجتمعات المحافظة؛ من أجل التقليل من شناعتها وخطرها.

وقال أحمد السيد الهاشمي: " الإسلام والمسلمون برآء منكم ومن شذوذكم، توبوا إلى ربكم قبل أن يحل عليكم عقابه، ولكم في قوم لوط آيه إن كنتم تؤمنون بالله".

مها الحربي، قالت: "أنا مسلمة وما أحبهم والحمدلله الذي عافانا مما ابتلاهم به ..ابحثوا عن رضا الله أولا وآخرا؛ فالبشر حبهم لن يشفع لكم.".

المغرد "عابر سبيل"، قال: "هو الزمان الذي تسمى الأشياء بغير اسمها: الخمر/مشروب روحي، الزنا/علاقة حب وصداقة، اللواط/ مثلي، والمسلم بريء من خداعك".

أحمد الزهراني، قال: "ألا تعلمون بأن أشنع عذاب كان عذاب قوم لوط؟ نبرأ إلى الله من المثليين وممن يحبهم".

وتابعت "عبير": "إيش التخلف ذا!! مسوين إنه الأمر طبيعي وما فيها شيء حرام، ولا تتكلموا على لسان كل مسلم!! روحوا تعالجوا من مرضكم ".



النقاش (1)
مصري
الإثنين، 20-03-2017 07:30 ص
بالطبع هؤلاء ليسوا مسلمين علي الإطلاق ولم ولن يكونوا مسلمين في يوم من الأيام ، لأنه لا يمكن أن يجتمع الشئ ونقيضه ، و المسلم هو من أطاع الله وسلم إرادته لله ، فكيف نخالف أمر صريح في موضوع مثل المثلية تخالف الفطرة السليمه منذ خلق أدم عليه السلام ، وعليه فهؤلاء كاذبون وليسوا مسلمين هم يفترون علي الإسلام والمسلمين وهي لعبه حقيرة من أعداء الإسلام لا غير .